نادي اولمبياد المدرسة الحسنية للأشغال العمومية يستعد لإحياء نسخته الرابعة عشر

يستعد “نادي اولمبياد المدرسة الحسنية للأشغال العمومية” إحياء نسخته الرابعة عشر في طابع يسوده الابداع والتحدي والحماس، وذلك ايام 13و 14 15 من شهر مارس المقبل.

وقال بيان صادر عن النادي إن “هذه السيرورة من النجاحات المتتابعة والتتويجات على مدى 13 سنة، قادت نادي المدرسة الحسنية للأشغال العمومية لترك بصمته في تاريخ الأنشطة الموازية بين الكليات والمدارس الكبرى”.

وأفاد البيان نفسه أن هذا الحدث سيفتتح يوم الجمعة 13 مارس بندوة تحت عنوان: “الكفاءة المحلية: حافز لإشعاع الرياضة المغربية عالميا”، و”ذلك لتسليط تيمة الضوء على الكفاءة المحلية باعتبارها حجر الأساس للنجاحات الرياضية و كذا التأكيد على أهمية النهوض بها لتحقيق قفزة نوعية في الرياضة الوطنية بعد سنوات من النجاحات الفردية اليتيمة. كل هذا بحضور أهم المناظرين و الأطر الرياضية والإعلامية البارزة على الصعيد الوطني”.

ثلاثة أيام من الحماس و التنافس و التعارف في ظل مسابقات رياضية و ثقافية و كذا فنية، إضافة إلى أنشطة ومفاجئات متنوعة، تجعل من هذه التظاهرة فرصة لتشجيع وتطوير المواهب الشابة، وكذا إبرازها على نطاق أوسع.

وخلال نسخته السابقة، شكل هذا الحدث محطة للتعارف والتبادل والتعايش لأزيد من 10000 مشارك من مختلف أنحاء المملكة. على نفس المنوال يستعد نادي اولمبياد المدرسة الحسنية الأشغال العمومية في دورته الرابعة عشر لاستقبال أزيد من 14000 مشارك بما في ذلك مشاركة أكثر من 40 مدرسة من عدة مناطق في المملكة وذلك في إطار ودي تعارفي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: