فيديو: لقطة لاعب وحارس برشلونة تثير “السخرية” والجدل حول “التمثيل”

شهدت مباراة ليفانتي وبرشلونة في مسابقة كأس الملك، مساء الخميس 10 يناير، لقطة طريفة ، لكنها جرت الكثير من الجدل، واتهامات بالتمويه والتمثيل لحارس المرمى سيليسن ولاعب الوسط بوسكيتس، بعد أن ظهرا وهما يسقطان بشكل متزامن إثر احتكاك بدا عاديا في منطقة الجزاء.

ونال سيليسن وبوسكيتس انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا وأن حارس المرمى بدا وكأنه كان سباقا إلى استفزاز لاعب ليفانتي، من خلال حركة قدمه.

وفاجأ ليفانتي ضيفه برشلونة حامل اللقب في المواسم الأربعة السابقة وهزمه 2-1، فيما سقط أتلتيك بلباو أمام ضيفه إشبيلية 1-3 الخميس 10 يناير في ذهاب دور الـ16 لمسابقة كأس إسبانيا في كرة القدم،

في المباراة الأولى، أراح مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي بعض الأساسيين وفي مقدمهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأغوروغواياني لويس سواريز، وأشرك تشكيلة “هجينة” غير مألوفة لاسيما في خط الدفاع مطعمة بثلاثة عناصر أساسية في خط الوسط هم سيرجيو بوسكيتس، التشيلي أرتورو فيدال والبرازيلي فيليبي كوتينيو وإلى جانبهم في الهجوم الفرنسي عثمان ديمبيلي والبرازيلي الآخر مالكوم.

ودفع فالفيردي ثمن خياراته في وقت مبكر جدا بعد أن وجه ليفانتي ضربة قوية أولى لضيفه في الدقيقة الرابعة بتسجيله هدف الافتتاح من ركلة حرة في الجهة اليسرى نفذها روبن روتشينا وتابعها الأوروغواياني إريك كاباكو برأسه من بين المدافعين في شباك الحارس الهولندي لبرشلونة ياسبر سيليسن.

وضاعف ليفانتي، بعد محاولتين فاشلتين لمهاجمه الغاني إيمانويل بواتنغ الذي كان قريبا من التسجيل (6 و12)، غلته بهدف ثان بعد تمريرة من اللاعب نفسه وارتباك في دفاع برشلونة داخل منطقته فخطف بورخا مايورال المعار من ريال مدريد، الكرة ودفعها بيمناه في شباك الفريق الكاتالوني (18).

وصحا برشلونة الذي فاز على الملعب ذاته “سيوتات دي فالنسيا” 5-صفر في المرحلة 16 من الدوري في 16 كانون الأول/ديسمبر، من صدمته، وبدأ مسلسل إهدار الفرص عبر ديمبيلي (20 ومالكوم (21 و45) وكارليس ألينيا (23)، في مقابل فرصتين غنيتين جدا لليفانتي عبر مايورال (40 و44).

ومع انطلاق الشوط الثاني، دفع فالفيردي بسيرجي روبرتو بدلا من خوان ميراندا، ورغم السيطرة الميدانية لبطل الدوري ومتصدر الترتيب، توقفت معظم المحاولات عند منطقة ليفانتي الذي أهدر له مايورال مجددا (53)، ثم بواتنغ (55) بفضل تألق سيليسن،

وحل المدافع الفرنسي كليمان لينغليه محل خوان برانداريز في تشكيلة برشلونة (58)، وأضاع خوسيه لويس موارليس فرصة هدف ثالث بعد دقيقة واحدة من دخوله بديلا لبواتنغ بعد أن كسر التسلل وواجه سيليسن ثم ارسل الكرة بعشوائية خارج المرمى الخالي (63).

واستخدم فالفيردي الورقة الأخيرة فأدخل المهاجم دينيس سواريز بدلا من مالكوم (67)، وحرم الكولومبي جايسون موريو، انشط لاعبي برشلونة، أصحاب الأرض من هدف ثالث بإبعاد كرة خطرة من أمام باب المرمى الى ركنية (81).

وتسبب كوكي بركلة جزاء باسقاطه دينيس سواريز نفذها كوتينيو على يمين الحارس أيتور فرنانديز الذي لمس الكرة دون أن يمنعها من دخول مرماه (85).

مقالات ذات صلة

إغلاق