الرئيس الجزائري تبون يغادر إلى ألمانيا من جديد بسبب مضاعفات كورونا

أكورا بريس- وكالات

لم يمر على عودته للبلاد إلا اسابيع قليلة، حتى الرئاسة الجزائرية، لتعلن اليوم الأحد، أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قد غادر البلاد متوجها إلى ألمانيا للعلاج بسبب مضاعفات في قدمه جراء إصابته سابقا بـفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وقال بيان نشر قبل قليل على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية الجزائرية على موقع فايسبوك بأن “علاج المضاعفات كان مخططا له قبل عودة السيد الرئيس من ألمانيا، لكن التزاماته داخل الوطن حالت دون ذلك”، قبل أن يضيف ذات البلاغ بأن “إصابة السيد الرئيس في قدمه ليست حالة مستعجلة”.

وأشار البلاغ، إلى أن عددا من “كبار المسؤولين في الدولة ودعوا الرئيس بالقاعدة الجوية ببوفاريك”.

يشار إلى أن الرئيس عبد المجيد تبون، كان قد سافر إلى ألمانيا فى 28 أكتوبر2020 للعلاج إثر تعرضه للإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث قضى هناك أسابيع طويلة. وقد خلفت حالته الصحية جدلا كبيرا، قبل أن يظهر ليخاطب الجزائريين قبل أيام حيث طمأنهم بشأن حالته الصحية وتعافيه من المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق