وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ترد على ما وصفته مغالطات نشرتها بعض الجرائد الوطنية

أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بيان حقيقة فنّدت من خلاله ما ذكرته بعض الجرائد الوطنية حوال طلب وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، تأجيل طرح سؤال شفوي بالبرلمان حول موضوع عزل الأئمة. وفي هذا البلاغ الذي توصل موقع “أكورا” بنسخة منه، فنّدت الوزارة “الإدعاءات التي تداولت أرقاما خيالية تتعلق بعزل الوزارة لعدد كبير من القيمين الدينيين خلال السنوات الأربع الأخيرة، حيث تحدثت الأرقام عن عزل ما بين 1000 و1800 قيم ديني”، بتعبير البيان.

ولتأكيد صحة كلامها، تذكر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أنه قد تم توقيف 157 إمام وخطيبا خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث بلغ عدد الخطباء المعزولين 66 خطيبا فيما تم عزل 91 إمام لأسباب تتعلق بعدم الالتزام بثوابت الأمة والسلوكات اللاأخلاقية والإدانات القضائية وعدم التزام الحياد في الانتخابات.

كما لم ينس بيان وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تقديم الشكر للأئمة والخطباء للجهود التي يبذلونها لحفظ الخصوصية المغربية في الشأن الديني مؤكّدة أنهم يتفانون في النهوض بمهامهم، مذكّرا أن جسم القيمين الدينيين جسم سليم.

وفي نفس السياق نفى بلاغ الوزارة أن يكون وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية طلب سحب سؤال أو تأجيله، معتبرا أن للوزارة “الأجوبة الموضوعية عن كل سؤال يُطرح في الميدان أو غيره.”

 أكورا بريس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق