خبير أرجنتيني: الخطاب الملكي يبرز وجاهة مقترح الحكم الذاتي كحل وحيد لتسوية النزاع حول الصحراء المغربية

بوينوس أيريس – أكد الخبير في العلاقات الدولية والمحلل السياسي الأرجنتيني، خوليو بوردمان أن خطاب جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة يبرز وجاهة مقترح الحكم الذاتي كحل وحيد كفيل بإنهاء النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وقال بوردمان، الأكاديمي بمدرسة الدفاع الوطني ببوينوس أيريس التابعة لوزارة الدفاع الأرجنتينية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مقترح الحكم الذاتي، الذي تقدم به المغرب سنة 2007 لطي صفحة النزاع الاقليمي الذي عمر لأزيد من أربعة عقود، يعد مبادرة “ذكية وإيجابية”.

وأوضح المتخصص في القضايا السياسية والاستراتيجية، والذي يشغل أيضا منصب مدير مجموعة البحث في العلوم السياسية التابع لجامعة بوينوس أيريس، أن مبادرة الحكم الذاتي ستمكن سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة من تدبير شؤونهم بأنفسهم في إطار السيادة المغربية واحترام الوحدة الترابية والوطنية للمملكة.

وأبرز الخبير الأرجنتيني صاحب العديد من المؤلفات والمقالات البحثية وخريج “معهد الدراسات السياسية بباريس” أن مبادرة الحكم الذاتي المغربية تستجيب للمبادئ والمعايير الدولية في مجال تسوية النزاعات، مضيفا أن العديد من المناطق عبر العالم قد اختارت نظام الحكم الذاتي في إطار السيادة الوطنية حلا للنزاعات مما جعلها أكثر استقرارا.

وخلص الأستاذ المحاضر بالعديد من الجامعات والمعاهد الأرجنتينية إلى أن الخطاب الملكي أكد أن الصحراء المغربية تشكل بوابة المملكة نحو القارة الإفريقية التي تربطها بالمغرب علاقات عريقة ما فتئت تتعزز باستمرار، وذلك على جميع المستويات، خاصة منها السياسية والتجارية والثقافية والدينية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: