رئيس مجموعة الصداقة اليابانية المغربية بالبرلمان الياباني يعرب عن إرادة بلاده القوية لتعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين

(و م ع)

أكد رئيس مجموعة الصداقة اليابانية-المغربية بالبرلمان الياباني، السيد هيروفومي ناكاسوني عن الإرادة القوية لدى الجانب الياباني لتعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين.

وثمن السيد ناكاسوني، خلال استقباله من طرف رئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي اليوم الاثنين بالرباط، التقارب الذي يطبع العلاقات المغربية اليابانية، مبرزا دور العائلتين الملكيتين بالبلدين في تمتين هذه الروابط وتدعيمها.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن المسؤول البرلماني الياباني، الذي يقوم حاليا بزيارة للممملكة على رأس وفد برلماني يضم أعضاء المجموعة، أكد خلال هذا اللقاء،أن مجموعة الصداقة اليابانية المغربية بالبرلمان الياباني، والتي شكلت منذ حوالي 40 سنة، تعتبر من أقدم مجموعات الصداقة البرلمانية باليابان.

وبخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، أكد السيد ناكاسوني أن موقف بلاده من هذا النزاع ثابت ولا يتغير،مبرزا  أن اليابان “مستمرة في دعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سلمي لهذه القضية”.

من جهته، أشاد رئيس مجلس النواب بالمنحى التصاعدي للتعاون المغربي-الياباني سواء على المستوى الثنائي أو على المستوى المتعدد الأطراف، مشيرا إلى تطور المبادلات بين البلدين في مجالات هامة من قبيل قطاع التجارة والقطاع المالي والتكوين وغيرها، وحرصهما المشترك على دعم جهود الأمم المتحدة في ترسيخ قيم السلم والاستقرار في كافة أنحاء العالم.

وبعد أن أبرز المشاركة المتميزة للمملكة المغربية في مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية الأفريقية “تيكاد 7” ، أوضح السيد المالكي أن هناك العديد من الإمكانيات والفرص التي ينبغي استغلالها لصالح البلدين، مشيرا  في هذا السياق إلى أهمية خلق شراكات متعددة الأبعاد تشمل اليابان والمغرب وإفريقيا وأوروبا،

وتابع البلاغ أن السيد المالكي أكد أن “قضية الصحراء المغربية تعد قضية مقدسة عند جميع المغاربة”، مشيدا، في هذا الصدد، بموقف اليابان الثابت في دعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل نهائي لهذا النزاع المفتعل.

وعلى الصعيد البرلماني، شدد رئيس مجلس النواب على دور الديبلوماسية البرلمانية في التقريب بين وجهات النظر واستكشاف مجالات جديدة للتعاون المثمر بين البلدين،داعيا مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية اليابانية إلى القيام بأدوار طلائعية في هذا الاتجاه. كما وجه بالمناسبة دعوة لرئيس مجلس النواب باليابان للقيام بزيارة عمل للمملكة وبحث سبل تعزيز العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين وبين البلدين.

وشكل هذا اللقاء، مناسبة ثمن خلالها الوفد البرلماني الياباني ريادة المملكة في مجال استغلال الطاقات المتجددة والحفاظ على البيئة، كما تمت الإشادة بتطور تمثيلية المرأة في مجلس النواب وفي مختلف مواقع المسؤولية بالمملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق