لجنة ملكية تحل بطنجة و”عقوبات” مرتقبة تطيح بمسؤولين

أكورا بريس- طنجة

كشف موقع “الأيام 24″أن لجنة خاصة من القصر الملكي توجهت إلى مدينة طنجة للوقوف على آخر تطورات الفاجعة التي هزت المدينة أمس بعد بوفاة 28 عاملا وعاملة داخل معمل “سري” بقبو إحدى الفيلات بحي الإناس، بمنطقة المرس.

وأفاد الموقع بحسب مصادره المتطابقة، أن الوفد يضم مستشارين في الكتابة الخاصة للملك، ينتظر أن يزوروا أسر الضحايا لمواساتهم، و كذا تقديم يد المساعدة إليهم في ظل الظروف التي عاشوها بعد تلقيهم خبر الفاجعة.

كما أكد الموقع ذاته، أن الوفد اجتمع بوالي المدينة، الذي بدوره سيلتقي مسؤولين محليين، لتحديد المسؤوليات خاصة وان المصنع كان واضحا للعيان، وبه أكثر من 100 مياوم، دون ان يفطن احد رجال السلطة المحلية والوزارة الوصية على القطاع الصناعي لهذه الوحدة الصناعية (القبو).
ورجحت مصادر الموقع كذلك، أن  تعصف فاجعة طنجة ببعض المسؤولين، بسبب زلزال إداري مرتقب، خصوصا يضيف الموقع، أن مسؤولين قضائيين وأمنيين كبار توجهوا اليوم الى عاصمة البوغاز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق