جائزة نوبل في الفيزياء 2019 لكندي-أمريكي وسويسريين

(و م ع)

احتفى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، اليوم الثلاثاء بالرباط، بالأطر التربوية العاملة في مجال تدريس اللغة الأمازيغية، بحضور ثلة من الأساتذة والأطر والباحثين في اللغة والثقافة الأمازيغيتين، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمدرسات والمدرسين.

وفي كلمة بالمناسبة، قال عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أحمد بوكوس، إن الاحتفاء باليوم العالمي للمدرس وبتدريس اللغة الأمازيغية، يندرج ضمن الأنشطة التي دأب المعهد على تنظيمها كل سنة، عرفانا منه بالمجهودات المبذولة من قبل المدرسين باعتبارهم “الحلقة القوية” في المنظومة التربوية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: