الدورة التاسعة من مهرجان شابكة تجمع نجوم العالم

تستعد جمعية ملتقى الثقافات الحضارية بدعم من وزارة الثقافة والاتصال وتحت إشراف الجماعة الحضرية بسلا وبشراكة مع السفارة الإسبانية وجمعية أبي رقراق، لإطلاق فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان شابكة الدولي للفنون الحضرية والذي تحتضنه مدينة سلا خلال الفترة الممتدة ما بين الــ 13 و 21 من يوليوز الجاري.

وتنطلق النسخة التاسعة من شابكة التي تنظم تحت شعار: “نبدع من أجل السلام”، يوم السبت الــ 13 من يوليوز، حيث تحتضن سينما هوليود حفلا فنيا يحييه كلا من ملك الروك المغربي الفنان “محمد جبارة”، والفنانة الإسبانية  “لاباولا”، الكاميروني “كريس بن” وابن مدينة سلا “يوسف كلزيم”، وهو الحفل الذي حضور ضيف شرف الدورة الفنانة المصرية “مي كساب.”

وستتواصل حفلات المهرجان يومي 14 و15 يوليوز الجاري، بساحة باب المريسة حيث ستكون ساكنة مدينة سلا على موعد مع فقرات يحييها مجموعة من ألمع نجوم الموسيقى الإفريقية كمجموعة “أفريكيلتير”، “بلوز برادرز”، “فريد غنام” و”عصام كمال”

في حين يحتضن المركب الثقافي محمد حجي يومي 18 و 19 من يوليوز، مسابقة شابكة الكبرى للراب، التي تنظم تحت إشراف لجنة تحكيم تتكون من مؤسس الراب المغربي “أمين أفيس”، الاسبانية “لاباولا”، التونسي “الجنرال”، “الكاميروني “كريس بن” وعضو مجموعة كازا كرو “كابريس.”

وفي إطار التنوع الغني الذي تعرفه فقرات المهرجان، ستستأنف سهرات المهرجان الخاصة بالراب العربي يومي 20 و 21 يوليوز بملعب بوبكر عمار، وذلك بمشاركة نجم الراب المغربي “مسلم”، إلى جانب الفنانة “سلطانة”، التونسي “بسيكوم”، 7 تون”، “أمين أفيس” والجنرال من تونس.

واختار المشرفون على النسخة التاسعة من شابكة، جمهورية مصر العربية كضيف شرف للدورة، حيث يمثل مصر ثلة من الفنانين والإعلاميين في مقدمتهم الكاتب والإعلامي “إلهامي المليجي” صديق المهرجان .

ويأتي مهرجان شابكة الذي يساهم فيه مجموعة من المثقفين والمبدعين والإعلاميين، لنشر وتكريس قيم التسامح والتعايش ونبذ العنف والتطرف وإشاعة السلام، في ظل ما تعرفه الساحة الوطنية والدولية من محاولات لضرب وخلخلة منظومة القيم، حيث أجمع الكل على أهمية ممارسة التعايش والانفتاح الثقافي الذي يعد من ركائز المهرجان، حيث ستتمحور هذه الدورة حول: ”أي دور للثقافة في إرساء أسس السلم والسلام؟ “، انطلاقا من توجهات الملك محمد السادس ومواقفه الداعية إلى نشر مبادئ السلم والسلام في كل أرجاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق