تعادل برشلونة والريال فى “كلاسيكو” ميسى ورونالدو

الهدف الثاني لميسي من ضربة خطأ في شباك العنكبوت كاسياس

تعادل برشلونة وريال مدريد 2/2 فى “الكلاسيكو” الذى جمع الفريقين على ملعب “كامب نو” معقل النادى الكتالونى ضمن منافسات الأسبوع السابع من الدوري الأسباني.

تقدم ريال مدريد على برشلونة بهدف عن طريق البرتغالى كريستيانو رونالدو فى الدقيقة 22، وتعادل الأرجنتينى ليونيل ميسى للبارسا فى الدقيقة 30، ثم أضاف الهدف الثانى والتقدم لفريقه فى الدقيقة 60، ورد رونالدو بهدف التعادل فى الدقيقة 65.

شهدت بداية المباراة صراع بين لاعبى الوسط فى العشر دقائق الأولى حتى استطاع فابريجاس لاعب وسط برشلونة فى الهروب من الناحية اليسرى ولعب عرضة خطيرة وجدت الدفاع الملكى ونجح بيبى فى إبعاد الكرة، وفى الدقيقة 12 أضاع الفرنسى كريم بنزيما فرصة الهدف الأول للميرينجى وسدد الكرة بطريقة غريبة.

وفى الدقيقة 19 أضاع الريال فرصة أخرى عن طريق المدافع سيرجيو راموس الذى ضرب الكرة برأسه ومرت بجوار القائم، وفى الدقيقة 20 يظهر أنيستا ويسدد كرة خطيرة تعلو المرمى وكادت أن تعلن عن هدف البارسا الأول، وفى الدقيقة 22 تقدم الميرينجى عن طريق البرتغالى كريستيانو رونالدو، وفى الدقيقة 24 أضاع بنزيما فرصة تعزيز التقدم واصطدمت الكرة فى القائم.

ميسي مسجلا هدفه الأول في كلاسيكو الأحد سابع أكتوبر الجاري

وفى الدقيقة 27 خرج الظهير الأيمن البرازيلى دانى ألفيس للإصابة ودفع تيتو فيلانوفا مدرب البارسا بالظهير الصاعد مارتين مونتويا، وفى الدقيقة 30 يأتى الأرجنتينى ليونيل ميسى بهدف التعادل بعد دربكة من المدافع البرتغالى بيبى، وانتهى الشوط الأول بالتعادل 1/1.

وفى الشوط الثانى، تغاضى الحكم عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لأنيستا بعد التدخل العنيف من بيبى فى الدقيقة 51، وفى الدقيقة 53 قام بوسكيتس لاعب وسط البلوجرانا بعرقلة رونالدو الذى كان منطلقاً فى هجمة مرتدة خطيرة للفريق الملكى.

وفى الدقيقة 59 احتسب الحكم ركلة حرة من على حدود منطقة الجزاء نفذها النجم ليونيل ميسى ونجح فى إحراز الهدف الثانى لبرشلونة فى الدقيقة 60، ولم يمر الوقت كثيرا ليأتى الرد من البرتغالى كريستيانو رونالدو فى الدقيقة 65 ويحرز هدف التعادل للفريق الملكى من تمريرة الألمانى مسعود أوزيل، وفى الدقيقة 69 يتلاعب ميسى بدفاع الريال ويمرر كرة لجوردى ألبا فى الناحية اليسرى وتعود الكرة لميسى الذى سدد بجوار القائم وأضاع فرصة الهدف الثالث على البلوجرانا.

وفى الدقيقة 73 كاد برشلونة يسجل الهدف الثالث من كرة ثنائية رائعة بين ميسى وأنيستا انتهت بتدخل المدافع البرازيلى مارسيلو الذى حول الكرة إلى ضربة ركنية، وفى الدقيقة 76 انطلق جونزالو هيجواين الذى دخل كبديل للفرنسى كريم بنزيما من الناحية اليمنى وسدد بقوة لكن فالديز يتألق وينقذ البارسا من الهدف الثالث.

وفى الدقيقة 80 خرج مسعود أوزيل ودخل البرازيلى ريكاردو كاكا فى التبديل الثانى للفريق الملكى، وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة حذراً شديداً من الفريقين خوفاً من تلقى شباك أحدهما الهدف الثالث.

وفى الدقيقة 88 كاد البلوجرانا أن يحرز هدف الفوز عن طريق موتويا لكن العارضة تنقذ الريال.

ويهاجم برشلونة فى اللحظات الأخيرة بحثا عن هدف الفوز ويهدر بيدرو فرصة العمر بتسديدة قوية خارج المرمى ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابى بين الفريقين.

تشافي هرنانديز نادم على ضياع الفوز

أظهر تشافي هرنانديز لاعب خط وسط برشلونة ندمه على ضياع فرصة الفوز على ريال مدريد و توسيع الفارق معه الى 11 نقطة .
و كان الكلاسيكو قد إنتهى بين الفريقين بالتعادل الايجابي 2/2 ليصبح الفارق بين الفريقين كما هو ثماني نقاط لصالح برشلونة .
و قال تشافي بعد المباراة : لقد كانت مباراة جيدة من الطرفين و اعتقد اننا كنا الافضل في آخر 15 دقيقة ، دائماً ما تشعر بمرارة التعادل على ارضك ، كانت أمامنا فرصة الفوز و توسيع الفارق بيننا و بين الريال .

ميسي تمنى توسيع فارق النقط مع الريال

أقر نجم برشلونة ليونيل ميسي اليوم بأن لاعبي فريقه كانوا يودون الفوز في الكلاسيكو لتوسيع الفارق في النقاط مع غريمه ريال مدريد حامل اللقب، الا أنه أشار إلى أن المسابقة لا تزال في بدايتها، لذا فإن نتيجة الكلاسيكو لن تحسم البطولة.
وأشار إلى أن الفريق كان يواجه خطر الخسارة في الجولة السابعة من عمر الليجا، وخفض الفارق مع ريال مدريد إلى خمس نقاط، موضحا يجب الاحتفال بأننا نحافظ على فارق الثماني نقاط لأن ريال مدريد فريق كبير. البطولة طويلة للغاية، ولا يزال هناك الكثير من اللقاءات.
وحول مطالبة الجماهير بضربتي جزاء، إحداهما لعرقلة مسعود أوزيل والأخرى لصالح زميله في الفريق أندريس انييستا قال لا أعلم لماذا يقولون ذلك. ولكنه ليس سهلا بالنسبة للحكم.
وسجل ميسي هدفين في مرمى ريال مدريد، ليصبح على بعد هدف واحد فقط من لقب هداف الكلاسيكو المسجل حتى الآن باسم ألفريدو دي ستيفانو (18 هدفا).
وأوضح، في هذا الشأن التواجد بقرب شخص بحجم دي ستيفانو أمر رائع. ولكن هناك أمور تفوق الأرقام القياسية التي أحققها أهمية.
وانتهى كلاسيكو اليوم بالتعادل بهدفين لكل فريق، ليحتفظ برشلونة بهذا بصدارة الدوري الاسباني برصيد 19 نقطة بفارق ثمان نقاط عن غريمه التقليدي وحامل لقب البطولة الذي حل في المركز الخامس.

أكورا بريس: موقع “اليوم السابع” و”وكالات”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق