علماء صينيون يطورون مادة جديدة لمواجهة التلوث النفطي

طور علماء صينيون نوعا جديدا من مادة محاكية للعمليات الحيوية لفصل الزيت عن الماء، والتي يمكن أن تستخدم للوقاية من التلوث النفطي ومكافحته.

وأوضحت وكالة أنباء الصين الجديدة، اليوم الثلاثاء، أن علماء من معهد نينغبو لتكنولوجيا وهندسة المواد التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، صمموا نوعا جديدا من “رغوة البولي بروبلين” المحاكية للعمليات الحيوية، والتي تتميز ببنية جديدة ويمكنها فصل المياه عن النفط بكفاءة في بيئة معقدة.

وذكرت أن فصل الزيت عن الماء يعد تحديا عالميا نظرا للزيادة في حجم مياه الصرف الصحي الصناعية التي تحتوى على زيت بالإضافة إلى حوادث انسكاب النفط المتكررة، ومن ثم، فإن البحوث بشأن مواد وتكنولوجيات عالية الكفاءة لفصل الزيت عن المياه تحظى بأهمية علمية وقيمة تطبيقية.

وأضافت أنه ثمة مسالب تواجه بعض الطرق التقليدية لمكافحة التلوث النفطي مثل الإحراق والترشيح، تشمل استهلاكها العالي للطاقة والمدة الطويلة اللازمة للقضاء على التلوث فضلا عن أنها قد تؤدي إلى تلوث ثانوي.

ولفتت أن هذه “الرغوة المحاكية للعمليات الحيوية، تتميز بأن لها سطح خشن وبنية أنبوبية مجوفة على شكل قرص العسل. وأظهرت أداء ممتازا للامتصاص والترشيح أثناء فصل الزيت عن الماء”، مضيفة أنه “عندما يمر خليط الزيت والماء عبر الرغوة، يمكن للمياه النقية أن تمر بسرعة من خلال الرغوة، التي تمتص الزيت في غضون ثوان قليلة”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “الرغوة تتسم بأنها بسيطة في التحضير ومنخفضة التكلفة وصديقة للبيئة، وتوفر إمكانات تطبيق كبيرة لفصل الزيت عن الماء على نطاق واسع”.

وقد تقدم هذا الفريق بطلب للحصول على براءة اختراع لهذه التكنولوجيا. ونشرت الدراسة في مجلة “الهندسة الكيميائية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: