مباشرة بعد قرار الحكومة فرض حظر ليلي في رمضان.. أرباب المقاهي والمطاعم يخوضون إضرابا وطنيا

أكورا بريس – عادل الكرموسي

مباشرة بعد قرار حكومة العثماني اعتماد الإغلاق الليلي الشامل في أول أيام رمضان وحظر التنقل ابتداء من الساعة 8 إلى الساعة 6 صباحا، أعلنت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي و المطاعم بالمغرب خوض إضراب وطني إنذاري يوم الجمعة 9 أبريل 2021 لمدة 24 ساعة، احتجاجا على الوضعية المزيرية التي يعانون منها في الفترة الحالية.

وشدد بلاغ للجمعية، أن هذا الإضراب يأتي كرد على ما وصفته بـ”تجاهل الحكومة ولجنة اليقظة الوطنية لكل تنبيهات المكتب الوطني”، موضحة أن هذا القطاع، استنفذ كل محاولاته من أجل أن تفتح الحكومة و لجنة اليقظة الوطنية نافذة للحوار مع الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب للبحث عن سبل لوقف نزيف الإفلاس الذي ضرب القطاع.

وأشارت الجمعية إلى أن الحكومة “تجاهلت مراسلات المكتب الوطني التي نبه فيه لخطورة الوضع الذي يعيشه المهنيون المغاربة وأجراء هذا القطاع”.

واستنكرت الجمعية ما وصفته بـ”التعامل اللامسؤول للحكومة ولجنة اليقظة الوطنية لنداءات ومقترحات ومراسلات المكتب الوطني للجمعية الوطنية للبحث المشترك عن سبل لتجاوز الأزمة التي تعرفها بلادنا”.

وعبرت أيضا عن استياءها لعدم توفر الحكومة ” على أي تصور أو خطة لوقف نزيف الإفلاس الذي ضرب القطاع، ولعدم رغبتها في تصحيح الاختلالات التي تعرفها الترسانة القانونية التي يخضع لها القطاع”.

و يأتي هذا التصعيد من طرف أرباب المقاهي والمطاعم، عشية إقرار الحكومة حظرا للتنقل الليلي على الصعيد الوطني، خلال شهر رمضان، يوميا ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، مما سيتسبب في وقف النشاط الاقتصادي للمقاهي وللمطاعم ويحرمهم من قوتهم اليومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق