اعتقال مغربيين قرب برشلونة يشتبه في انتمائهم الى داعش

اعتقل عناصر الحرس المدني الاسباني اليوم الثلاثاء في بادالونا، بالقرب من برشلونة، شخصين من جنسية مغربية يشتبه في انتمائهما لجماعة مرتبطة بتنظيم داعش الإرهابي، وفق بيان لوزارة الداخلية الإسبانية.

وأوضح البيان، أن المعتقلين يبلغان من العمر على التوالي 25 و 27 سنة ، وانهما متهمين باستقطاب وتجنيد اشخاص لفائدة داعش. وأضاف المصدر ذاته ، أنه بفضل أنشطتهم في مجال نشر الفكر الجهادي من خلال الإنترنت، تمكن المتهمان من تجنيد العديد من الاشخاص الذين كانوا مقتنعين تماما بالسفر إلى مناطق الصراع للانضمام الى صفوف المنظمات الإرهابية العاملة هناك.

وقد أعرب أعضاء هذه المجموعة على الشبكات الاجتماعية، مرارا وتكرارا، عن استعدادهم للانضمام إلى صفوف داعش في سوريا. وأشار البيان، علاوة على ذلك، الى أن الشخصين اللذين يعتبران ” أعضاء في مجموعة مستقرة لدعم داعش ” ساهما في تمويل المجموعة المعنية من خلال أنشطة إجرامية متصلة بالإتجار في المخدرات. وبحسب المصدر ذاته فإن عمليات البحث جارية في منازل المعتقلين من أجل جمع أدلة إضافية حول أنشطتهم على الإنترنت، والشبكات الاجتماعية التي يربطان من خلالها الاتصال بأشخاص سواء داخل إسبانيا أو في الخارج.

يذكر أن تم إلقاء القبض على ما مجموعه 185 من الجهاديين المشتبه بهم من قبل قوات الأمن الإسبانية منذ عام 2015 .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق