تويتر يغلق حساب بانون (صورة)

أغلق  موقع تويتر حسابًا يخص كبير الإستراتيجيين السابق في البيت الأبيض ستيف بانون، بعد أن نشر يوم أمس تغريدة، اقترح فيها  قطع رأس كبير خبراء الاوبئة الدكتور أنتوني فوسي، وايضًا مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر وراي.

ونشر بانون هذه التدوينة -أيضًا- على حساباته في فيسبوك ويوتيوب، و قال إن ترامب فاز في إعادة انتخابه، على الرغم من أن الفرز مازال مستمرًا، وقال إنه يجب إقالة المسؤولين الكبيرين، فوسي وراي.

وأضاف بانون، أنه سيذهب إلى أبعد من ذلك: ”بودّي أن أضع الرؤوس (المقطوعة) على الحراب. حسنًا. أضعها في زاويتين من البيت الأبيض، كتحذير للبيروقراطيين الفيدراليين. إما أن تندرجوا مع واجباتكم، أو ترحلوا“.

وقالت شبكة ”سي ان ان “ إن هذه الأقوال لبانون جاءت -أيضًا- خلال بث مباشر لبرنامج بانون ”War Room: Pandemic“ على الإنترنت.

وقد تم بث الفيديو على صفحة بانون على فيسبوك لمدة 10 ساعات تقريبًا يوم الخميس، وشوهد ما يقرب من 200 ألف مرة، قبل أن يزيله فيسبوك، بدعوى أنه يحرّض على  العنف.

كما أزال موقع يوتيوب مقطع الفيديو لانتهاكه سياسته ضد ”التحريض على العنف“. وقالت تويتر إنها علقت بشكل دائم حساب بودكاست برنامج بانون ”غرفة الحرب“ لتمجيده العنف.

2020-11-maxresdefault-2
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق