حريق يأتي على مسجد بلندن وأصابع الاتهام تشير إلى اليمين المتطرف

أتت النيران، يوم الأربعاء، على مسجد بشمال لندن، حيث تم توجيه أصابع الاتهام لبعض المعادين للإسلام، خصوصا أن أولى عناصر التحقيق كشفت عن وجود بعض الكتابات العدائية المنسوبة لحركة تابعة لليمين المتطرف “عصبة الدفاع الإنجليزية”، إذ صرّح أحد المحققين أن وجود مثل هذه الكتابات عنصر حاسم في التحقيق لمعرفة من قام بهذا العمل الإجرامي.

ويذكر أن موجة معاداة الإسلام تنامت خلال الفترة الأخيرة بعد مقتل الجندي البريطاني لي ريغبي بتاريخ 22 ماي الماضي بحي وولويتش على يد مسلمين، وهو ما جعل العديد من المنشآت الإسلامية والجالية المسلمة مستهدفة بشكل كبير.

أكورا بريس-ن.ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق