تداعيات قضية “اتهام” القيادي الاتحادي “خيرات” للأمير “م. هشام” بنهب المال العام

الأمير مولاي هشام

علمت “أكورا بريس” أن الأمير “مولاي هشام” قرر اللجوء إلى القضاء بخصوص ما أدلى به عبد الهادي خيرات، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ومدير جريدة “الاتحاد الاشتراكي”، واتهامه للأمير المذكور بـ”نهب” 4 ملايير سنتيم من القرض السياحي والعقاري. تصريحات عبد الهادي خيرات نقلتها يومية “المساء”، في عددها الصادر يوم السبت/ الأحد 4 و5 غشت الجاري، عن كلمة ألقاها خيرات في ندوة لقاء فكري وسياسي نُظم بمدينة ملال يوم الخميس 2 غشت الجاري.

القيادي الاتحادي أكد أنه قال في كلمته أن الأمير هشام حصل على أربعة ملايير سنتيم من صندوق القرض السياحي والعقاري، وأن الأمير يقول “كلاما أحمر في الخارج ليتسنى له تهريب الأموال من المغرب إلى الجهة التي يريدها”. لكن يبدو أن خيرات نفى أن يكون صرح بهذا الكلام تحديدا، وأنه قال فقط إن الأمير حصل على أربعة ملايير، وأنه لا يدير إن كان أعادها أم لا، وأنه لم يتهمه بـ”النهب”.

تبقى الإشارة إلى عبد الهادي خيرات كان عضوا في اللجنة البرلمانية التي شُكلت قبل سنوات لتقصي حقائق مالية الصندوق العقاري والسياحي.

وفي انتظار أن يلجأ الأمير هشام إلى القضاء، يبدو أن القيادي الاتحادي خيرات لن تنقص الشجاعة الأدبية والسياسية اكشف ما قد يكون مستورا في الملف.

أكورا بريس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق