صحافيات يطلقن مبادرة ضد الاستغلال والتحرش وضد شيطنة مشتكيات بوعشرين

أطلقت مجموعة من الصحفيات العاملات بمنابر إعلامية مختلفة، أمس الأربعاء 04 أبريل 2018، مبادرة ضد ما اسمينه الإستغلال والتحرش أمام كل العاملين في قطاع الاتصال والإعلام، من أجل وضع آليات حماية للعاملات في القطاع، وتجاوز حالة اللامبالاة في التعاطي مع ظاهرة التحرش والاستغلال.

وورد في البيان المعمم لهذه المبادرة، انتقاد واضح للأصوات التي حاولت “شيطنة” الصحافيات اللاتي اشتكين بتوفيق بوعشرين، مدير نشر يومية أخبار اليوم، وموقع اليوم 24، ولتقديم قراءات وصفها البيان بالذكورية في التعاطي مع “واحدة من أكبر وأخطر حالات الاستغلال والتحرش والاغتصاب المعروضة حاليا أمام القضاء”، مما خلف صدمة رمت بضلالها على صورة المرأة العاملة بالقطاع، من خلال التشهير والترهيب.

وأضاف البيان نفسه أن المبادرة تنويه عملي بالشجاعة الكبيرة التي تحلت بها المشتكيات، حين قررن كسر حاجز الصمت رغم حساسية الملف، ونظرة المجتمع التي كرست للتطبيع مع ظاهرة التحرش باعتماد الصمت خوفا من الفضيحة داخل مختلف القطاعات.

وأكد المصدر نفسه أن المبادرة تهدف بالدرجة الأولى “ضمان حق المتضررات في التوجه للقضاء للتحقيق والإنصاف، وحقهن في تمتيع مبادرتهن بشروط الالتزام بالقيم الكونية المشتركة في الكرامة الإنسانية والمساواة ورفض كل أشكال الاستغلال والممارسات المهينة للإنسان”.

رابط نص البيان كما عممته الصحافية والبرلمانية حنان رحاب:

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10216044628178434&id=1530934088

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق