ميسي يتسبب في أزمة بين اسطنبول ومدريد

تسبب نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي في أزمة بين العاصمتين الإسبانية مدريد والتركية اسطنبول لدعمه لكلا المدينتين في سباق ترشحهما للفوز بشرف تنظيم دورة الالعاب الأوليمبية 2020.

وكان وفد اللجنة الأوليمبية الإسبانية قد توجه الى العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيرس لحضور حفل الاعلان عن المدينة التي ستستضيف أوليمبياد 2020، حيث تتنافس مدريد مع اسطنبول بجانب العاصمة اليابانية طوكيو.

واستغل الوفد الإسباني تواجد ميسي، هداف فريق برشلونة بطل الليغا، لإقناعه بالترويج لملف مدريد، وبالفعل شارك اللاعب المتوج بآخر أربع كرات ذهبية في الحملة، والتقط صورا وهو يحمل شعار مدريد 2020.

لكن تلك الصور أثارت جدلا واسعا في الأوساط التركية، خاصة أن شركة خطوط الطيران التركية تدعم ملف اسطنبول، وهي نفس الشركة التي ترعى فريق برشلونة وتستغل صور نجوم بلوغرانا وعلى رأسهم ميسي في الدعاية.

وانتشرت بشوارع اسطنبول ملصقات لشركة الطيران التركية تروج لدعم العاصمة في تنظيم الدورة الأوليمبية وتحمل صور ميسي في الوقت نفسه.

ويتواجد”البرغوث” حاليا في بوينوس أيرس في معسكر منتخب التانغو استعدادا للسفر إلى باراغواي في تصفيات مونديال البرازيل 2014، والفوز يعني ضمان التأهل رسميا.

وسيتم الاعلان عن المدينة التي ستنظم الأوليمبياد بعد المقبلة في السابع من الشهر الجاري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق