فتح بحث حول تورط 3 أشخاص في حيازة مواد متفجرة وتحضير مفرقعات وشهب اصطناعية لاستخدامها في الشغب الرياضي (+ صورة)

فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال اليوم الأربعاء، لتحديد ظروف وملابسات تورط ثلاثة أشخاص، من بينهم قاصران وراشد يبلغ من العمر 22 سنة، في قضية تتعلق بحيازة مواد متفجرة واستعمالها في تحضير مفرقعات وشهب اصطناعية تقليدية يشتبه في استخدامها في أعمال الشغب الرياضي.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح الأمن الوطني كانت قد باشرت زوال اليوم الأربعاء، إجراءات معاينة آثار اندلاع حريق ناتج عن انفجار طفيف بشقة غير مأهولة بمنطقة “الأزهار” بحي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، أسفرت عن حجز كيس بلاستيكي يحتوي على كميات من نترات البوتاسيوم ومادة “جافيل” وقنينة غاز من الحجم الصغير و67 عبوة مملوءة بالمفرقعات و33 عبوة أخرى فارغة يشتبه في استعمالها في صناعة وتلفيف الشهب والمفرقعات النارية تقليدية الصنع.

محجوزات

وأشار البلاغ إلى أن الأبحاث والتحريات الميدانية المكثفة مكنت من تشخيص وتحديد مكان ثلاثة أشخاص من بين الموجودين في الشقة لحظة الحادث، وهم جميعا من المحسوبين على إحدى فصائل مشجعي الفرق الرياضية بمدينة الدار البيضاء، والذين تم ضبطهم بإحدى المصحات الطبية التي انتقلوا إليها لتلقي العلاج بعد تعرضهم لحروق غير عمدية متفاوتة الخطورة.

وأضاف المصدر نفسه، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة رهن المراقبة الطبية بالمصحة التي يتواجدون فيها قصد تلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الظروف والخلفيات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، بينما تتواصل العمليات الأمنية من أجل توقيف جميع المتورطين الضالعين في هذه القضية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق