قطر والفيفا تكشفان عن شعار بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022

(و م ع)

الدوحة – كشفت قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، مساء اليوم الثلاثاء، كما كان منتظرا في الثامنة واثنتين وعشرين دقيقة مساء بتوقيت الدوحة (الخامسة واثنتين وعشرين دقيقة بتوقيت غرينتش) عن شعار النسخة 22 من بطولة كأس العالم لكرة القدم (قطر) التي ستجري اطوارها ما بين 21 نونبر و18 دجنبر 2022.

ويعكس تصميم الشعار، الذي عرضته بشكل متزامن شاشات عملاقة وواجهات معالم بارزة في عدد من بلدان العالم، من بينها الرباط، عناصر مستوحاة من الثقافة القطرية والعربية في تناغم مع رموز دالة على لعبة كرة القدم، وبروز مميز للخط العربي أسفله حاملا لإسم البطولة.

وجاء الشعار على شكل وشاح صوفي، مماثلا لما يرتديه أهل المنطقة العربية والخليج على وجه التحديد بأشكال وتصاميم متعددة خلال فصل الشتاء، في إشارة الى توقيت تنظيم البطولة التي ستكون في هذا الفصل. وحمل لون بياض تخترقه زخرفات ورموز شرقية باللون العنابي بخلفية من نفس اللون في استحضار لأرضية العلم الوطني القطري.

أما في شكله الذي يرمز الى اللامتناهي فإشارة ذكية الى ما سيتركه حدث هذه البطولة من إرث مستدام، بينما جاءت التموجات البارزة فيه لتحاكي شكل الكثبان الرملية التي تتميز بها صحراء المنطقة العربية، على أن التفافه على شكل رقم 8 إشارة واضحة إلى عدد الملاعب التي ستستضيف مباريات هذه البطولة.

وبحسب المتتبعين، يعتبر الإعلان عن تصميم شعار بطولة كأس العالم (قطر )2022 أحد أهم المحطات في رحلة الاستضافة، بينما يؤشر اختيار آلية الكشف عن الشعار في الدوحة و23 عاصمة حول العالم في وقت واحد الى الرسالة التي كانت أكدتها قطر منذ تقدمت بملف ترشيحها، وهو أن بطولتها لكأس العالم  “ستكون بطولة لكل العرب والعالم”.

وكانت الدوحة أعلنت في يوليوز الماضي عن إنجاز 75 بالمئة من المنشآت التي ستحتضن مجريات منافسات هذه البطولة، حيث افتتحت رسميا ملعبي خليفة بالدوحة والجنوب بالوكرة، من أصل ثمانية ملاعب مخصصة لاستضافة الحدث، على أن يتم الانتهاء من جميع الأشغال ذات الصلة في 2020؛ وذلك قبل عامين كاملين من تاريخ تنظيم البطولة.

يشار الى أن قطر رصدت أكثر من 728 مليار ريال، بما يعادل نحو 200 مليار دولار، لتطوير البنية التحتية وتطوير كافة الملاعب والمنشآت وغيرها من التحضيرات استعدادا لاستضافة هذه البطولة.

مقالات ذات صلة

إغلاق