أنجلينا جولي تبيع لوحة تاريخية لـ”مسجد مراكش” بـ 11.5 مليون دولار

باعت النجمة السينمائية أنجلينا جولي من خلال مزاد علني أقيم لعائلة ”جولي“، لوحة فنية رسمها رئيس وزراء بريطانيا الراحل ونستون تشرشيل، بمبلغ 11.5 مليون دولار.

ولم تُعرف هوية مشتري اللوحة الشهيرة، التي كانت تتقاسمها كشريكة مع النجم السينمائي براد بيت، قبل طلاقهما.

وللوحة كانت مهداة سابقا للرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت، وهي لمسجد مراكش، الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر عند غروب الشمس، مع جبال الأطلس في الخلفية.
وتُعد اللوحة الوحيدة التي أكمل رسمها رئيس وزراء بريطانيا في زمن الحرب، حيث انتهى منها بعد مؤتمر الدار البيضاء، في شهر يناير لعام 1943، إذْ كان قد خطط تشرشيل والرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت لهزيمة ألمانيا النازية.

يُذكر أن الزعيمين كانا قد زارا ”مراكش“ حتى يتمكن تشرشيل من إظهار جمال المدينة لروزفلت، ووقتها أعطى تشرشيل اللوحة إلى روزفلت كتذكار من الرحلة، وقد باعها ابن روزفلت بعد وفاة الرئيس في عام 1945.

وفي تفاصيل علاقة براد بيت طليق أنجلينا جولي بتلك اللوحة، فإنه بعد انفصالهما في عام 2016 اتفق كل منهما على تقسيم ممتلكاتهما الفنية الواسعة.

وكان من بين تلك الممتلكات اللوحة، التي امتلكها العديد من المشاهير قبل أن تشتريها أنجلينا جولي وشريكها براد بيت في عام 2011

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق