سابقة: وزير الاتصال يشكل لجنة تحكيمية ووزير العدل يختار قاضيا لرئاستها للنظر في نزاع 3 صحافيين وشركة “البيان”

الصحافيون الثلاثة خلال وقفتهم أمام مقر وزارة الاتصال الأربعاء ثاني يناير الجاري

وفق برنامجهم الاحتجاجي لشهر يناير 2013، نفذ الصحافيون الثلاثة نور اليقين بنسليمان، سمية يحيا وعمر زغاري، وقفة أمام وزارة الاتصال صباح يوم الأربعاء 02 يناير الجاري، حسب ما ورد في بلاغ عممته النقابة الونية للصحافة المغربية.

وأثناء هذه الوقفة استقبل وزير الاتصال مصطفى الخلفي وفدا عن المحتجين مكون من عمر زغاري وسمية يحيا. وورد في البلاغ على لسان الصحافيين الثلاثة: “خلال هذا اللقاء الذي جرى في جو ودي، أكد الوزير  أن وزارة الاتصال منكبة بجد على استكمال إجراءات تشكيل لجنة تحكيمية للنظر في نزاعنا الجماعي مع مؤسسة البيان، وذلك بناء على المادة 14 من النظام الأساسي للصحافيين المهنيين، والتي تقضي بأن تصدر هذه اللجنة قرارها غير قابل للطعن في أجل لا يتعدى ثلاثة أشهر”.

وبهذا الخصوص علم الصحافيون الثلاثة أن وزارة العدل عينت قاضيا لرئاسة هذه اللجنة التحكيمية التي ستباشر عملها خلال هذه الأيام.

وقال الصحافيون الثلاثة أنه :”أمام هذا الالتزام المعبر عنه من طرف الوزير مصطفى الخلفي، وتعبيرا منا عن حسن إرادتنا، قررنا مؤقتا تعليق الوقفات المتنقلة التي يتضمنها برنامجنا الاحتجاجي، والاكتفاء  بالاستمرار في تنصيب خيمة اعتصامنا أمام مقر مؤسسة البيان بالدار البيضاء إلى حين إعلان إدارة مؤسسة البيان عن إرادتها الحقيقية في معالجة النزاع القائم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق