جورج بوش الأب يفارق الحياة في سن الـ 94

وقال ابنه الرئيس السابق جورج دابليو بوش في تصريح على تويتر: “يحزننا  أن نعلن وفاة والدنا العزيز بعد 94 عاما مميزة”. وأضاف “لقد كان رجلا ذا شخصية مثالية وأفضل أب يتمناه أي ابن أو ابنه”.

وتأي وفاة بوش الأب، بعد أن كان قد خضع في أبريل الماضي  للعلاج في وحدة العناية المركزة في المستشفى بعد الإصابة بالتهاب بعد أسبوع من وفاة زوجته باربرا بوش.

وكان بوش الأب طيارا في الحرب العالمية الثانية وقطبا من أقطاب صناعة النفط في تكساس قبل دخول مجال السياسة كجمهوري عام 1964. مشواره السياسي تكلل بفوزه برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية بين عامي 1989 و1993، وقبل ذلك اشتغل نائبا للرئيس رونالد ريغن.

وحددت سياسات بوش الخارجية ملامح فترة ولايته، وذلك في فترة شهدت انهيار الانظمة الشيوعية في اوروبا الشرقية وتفكك الاتحاد السوفييتي مما ابقى الولايات المتحدة بوصفها القوى العظمى الوحيدة في العالم. وكان لسياساته الفضل في ترميم مصداقية الولايات المتحدة في العالم، وفي التخلص من ذكريات التدخل العسكري الامريكي في فيتنام.

ردود الفعل بعد وفاة بوش

ونعى دونالد ترامب صباح البوم السبت الرئيس الأسبق جورج بوش الأب، مشيدا بـ”التزامه الثابت”.

وقال ترامب في بيان من بوينوس آيرس حيث يحضر قمة مجموعة العشرين “بأصالته وروحه والتزامه الثابت بالإيمان والعائلة وبلده، شكل الرئيس بوش مصدر إلهام لأجيال من المواطنين الأمريكيين”.

من جانبه، أكد الرئيس السابق باراك أوباما أن “أمريكا خسرت رجلا وطنيا وخادما متواضعا”، مشيدا بعمله الذي سمح “بخفض آفة الأسلحة النووية وتشكيل تحالف دولي واسع لطرد ديكتاتور من الكويت”.

واعتبر أوباما أن دبلوماسية جورج بوش الأب ساهمت في “إنهاء الحرب الباردة بدون إطلاق رصاصة واحدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق