اكتشف.. 4 طرق يمكن للقراصنة من خلالها اختراق سيارتك

أولت شركات تصنيع السيارات اهتماما أكبر للكشف عن نقاط الضعف البرمجية الموجودة في السيارات الحديثة، خاصة مع وجود تقارير تفيد بقدرة أو محاولة بعض قراصنة المعلومات اختراق أنظمة السيارات الرقمية، وهو ما إن حدث سيتسبب بمشاكل وكوارث اقتصادية وبشرية.

وكان اثنان من الباحثين الأمنيين، هما شارلي ميلر وكريس فالاسيك، قد حاولا خلال تجربة عملية اختراق أنظمة سيارة جيب شيروكي، قبل أعوام، عن بعد، والتلاعب بإعداداتها من خلال تشغيل مكيف الهواء، وفتح النوافذ وإغلاقها، واستخدام مساحات الزجاج الأمامي مع ضخ سائل المساحات لإعاقة رؤية السائق.

وكانت تلك تجربة عملية لكيفية استغلال نقاط الضعف في هذه السيارة، وخلال التجربة انحرفت السيارة عن الطريق؛ نظرا إلى توقف وظيفة دواسة الوقود، وهنا ظهرت حالة من الرعب لدى الكثيرين بشأن تمكن القراصنة من السيطرة على السيارات آلية القيادة والتدخل في عمليات القيادة، بحسب الخبير الأمني راي والش.

وقال والش: ”من المتوقع أن تزداد احتمالية وقوع مثل هذه الهجمات مع وصول المزيد من السيارات الذكية إلى الأسواق، وإن هناك خطرا حقيقيا للغاية من عمليات اختراق السيارات، حيث قد تستخدم في عمليات اغتيال سرية“.

وهناك 4 طرق يمكن للقراصنة من خلالها السيطرة على سيارتك، حسب ما أوردها موقع ”aitnews“ التقني:

استنساخ مفتاح السيارة

تعتبر السيارات المزودة بأنظمة فتح إلكترونية من أكثر السيارات تعرضا لهذا النوع من الهجوم؛ لأن أجهزة الإرسال اللاسلكي تباع عبر الإنترنت، وتتيح للقراصنة استنساخ مفتاح السيارة بسهولة؛ مما يتيح لهم فتحها وتشغيلها.

وحتى الآن، تم الكشف عن أكثر من 100 طراز من 27 شركة عرضة لخطر هذا النوع من الهجمات، وإذا تمكن المجرم من اختراق نظام الدخول بدون مفتاح، فيمكنه بسهولة تشغيل سيارتك وسرقتها.

سرقة بياناتك الشخصية

يمكن للقراصنة سرقة معلوماتك الشخصية وبيعها من خلال سيارتك المتصلة بالإنترنت، ومن المحتمل أن تكون أي معلومات قمت بتحميلها في نظام سيارتك أو تطبيق سيارتك الموجود في الهاتف معرضة للخطر.

وفشلت بعض شركات تأجير السيارات في حذف المعلومات الشخصية التي يدخلها العملاء عند تأجير السيارات في أنظمة المعلومات والترفيه المدمجة.

التحكم بنظام قيادة السيارة

يحتمل أن يصل القراصنة عن بعد إلى الأنظمة الداخلية لسيارتك، وهذا قد يعني أنهم يمكنهم التحكم بكل شيء داخل السيارة حتى التحكم بنظام القيادة نفسه، مثل: التحكم في الفرامل، أو زيادة السرعة للحد الذي يصل إلى تعريض السائق لحادث.

اختراق منفذ  USB

يمثل منفذ (USB) الموجود في سيارتك خطرا كبيرا بحسب قائمة الثغرات الأمنية التي يمكن استغلالها لاختراق السيارات، وحتى مجرد الاستماع إلى الموسيقى عبر المنفذ يمكن أن يصيب نظام سيارتك ببرمجيات ضارة؛ لأنه إذا تم اختراق هاتفك بأي وسيلة ما، فإن توصيله بمنفذ USB يمنح للقراصنة إمكانية الوصول إلى نظام السيارة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق