هذا ما قالت زوجة” ترامب” للرقيب في الجيش بعد أن دعاها للرقص في حفل التنصيب؟

كشف الرقيب بالجيش الأمريكي الذي نال شرف الرقص مع السيدة الأولى ميلانيا ترامب في حفل التحية الرسمية للقوات المسلحة عن فحوى الحديث الذي دار بينهما.

ويعد الرقيب بالجيش الأمريكي جوزيه مدينا من بورتوريكو والبالغ من العمر 29 عاما، الشخص الأكثر حظا لنيله فرصة العمر بالرقص مع ميلانيا ترامب ليلة الجمعة في أثناء مراسم تنصيب دونالد ترامب الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة والذي أقيم في مبنى المتحف الوطني في العاصمة واشنطن.

38951820000000_169_1280

وقال مدينا الذي خدم في العراق وأفغانستان “لقد كان شرفا لي .. هذا أمر لا يصدق، إنه لشرف عظيم أن أحصل على فرصة الرقص مع السيدة الأولى”، بحسب ما صرح به لمجلة “إنسايد إيديشن”.

وأشار مدينا إلى أن ميلانيا ترامب البالغة من العمر 45 عاما قد هنأته على اختياره للرقص معها وأوضح أنها “فقط قالت لي مرحبا وهنأتني على اختياري للرقص معها وأنا أخبرتها بأنها جميلة، وأن عائلتها جميلة، فابتسمت لي”.  وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتابع مدينا في تصريحه للمجلة “إنها أرادت التعرف علي، ووراء الكواليس قالت إنها ترغب في التحدث معي أكثر”، وبينما كان الثنائي يرقص رقصة هادئة سأل مدينا ميلانيا ما إذا كانت تستطيع الدوران في أثناء الرقص فأجابت مبتسمة: “بالطبع”. و”هكذا فعلت لتتعالى أصوات ضحكات الحاضرين”.

وأوضح مدينا أن السيدة الأولى كانت تبدو عصبية بعض الشيء عندما ذهبا للرقص، لكنها أصبحت مرتاحة أكثر بعد ذلك، وتابع قائلا إنها كانت عصبية بحسب اعتقاده لأنها “لم تكن على استعداد لكل ذلك الاهتمام”.

وكانت ميلانيا ترامب خلال هذا الحفل مرتدية ثوبا أبيض من تصميم هيرفيه بيير، المدير الإبداعي السابق لكارولينا هيريرا، الذي ارتدت من تصاميمه السيدات الأوليات الأخريات بما في ذلك هيلاري كلينتون ولورا بوش وميشيل أوباما.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق