القنيطرة: غاضبون من زيان يدعون  إلى المشاركة الفعلية في المؤتمر الاستثنائي

أكورا بريس- القنيطرة

أعلنت التنسيقية الإقليمية للقنيطرة رفقة الفروع المحلية بإقليم القنيطرة، المنضوية تحت لواء الحزب المغربي الحر، وجميع المنخرطين في الجماعات  الترابية بإقليم القنيطرة، مساندتها ودعمها لمخرجات وقرارات المجلس السياسي للحزب المغربي الحر الذي  انعقد بتاريخ 2020/12/26 بالرباط أخيرا.

وطالبت تنسيقية الحزب، من جميع المنسقين في جميع جهات المملكة بالمصادقة على مخرجات المجلس السياسي والمشاركة في المؤتمر الاستثنائي. داعية مناضلي الحزب المغربي الحر، إلى المشاركة الفعلية في المؤتمر الاستثنائي للحزب المزمع عقده مستقبلا.

كما أعلنت الغاضبون من زيان في بيان وقعه المنسق الإقليمي للحزب المغربي بإقليم القنيطرة، عماد جليل، دعمها و تشجيعها للمجلس السياسي باعتباره صاحب القرار النهائي والمفصلي في حل خلافات الحزب، وفي توحيد صفوف الحزب وقوته، ودعمها أيضا وتشجيعها التغيير الحاصل داخل الحزب المغربي الحر، ودعم كل الفئات الشابة الطموحة في هذا البلاد وتغيير العقليات الدكتاتورية.

وكانت التنسيقية الإقليمية للحزب المغربي الحر للقنيطرة، قد عقدت اجتماعا اليوم الجمعة،  مع المنسقين المحليين بإقليم القنيطرة، على الساعة الثالثة بعد الزوال عبر تطبيق التواصل عن بعد Meet، وافتتح الإجتماع برئاسة عماد جليل المنسق الإقليمي للحزب، وتناول الاجتماع المخرجات الأخيرة الاجتماعات التنسيقية الإقليمية للقنيطرة حول النقاشات الذي خاضتها التنسيقية الإقليمية منذ انفجار الخلافات بين صفوف الحزب وقياداته وبعد التواصل والاجتماع مع المنسقين المحليين بإقليم القنيطرة الدين عبروا عن قلقهم الشديد جراء مايحدث داخل الحزب من تسيير غير مسؤول وتقديم تصريحات وبلاغات باسم الحزب بدون مشاركة أعضائه ولا الاستماع لهم، والطعن في مؤسسات دستورية وعمومية وذلك لأهداف شخصية  باسم الحزب، في إشارة منهم للتصريحات والخرجات الأخيرة الأمين العام للحزب المغربي الحر ضد مؤسسات الدولة المغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق