معارك “طاحنة” بين قوات ليبية ومسلحين بصبراتة

لقي أربعة أشخاص مصرعهم خلال المعارك التي شهدتها مدينة صبراتة غرب ليبيا منذ صباح اليوم الأحد 4 نونبر بين قوات ليبية ومجموعة مسلحة كان قد تم طردها من المدينة الساحلية قبل عام.
ونقلت وسائل إعلام ليبية عن آمر غرفة محاربة تنظيم “داعش” بصبراتة العميد عمر عبد الجليل، قوله إن هجوم المجموعة المسلحة أسفر عن سقوط 4 قتلى من صفوف القوة المهاجمة.
وأوضح عمر عبد الجليل، أن الوضع في صبراتة بات تحت سيطرة الغرفة والقوة المساندة لها، مشيرا إلى أن المجموعات المسلحة المهاجمة تراجعت جنوب صبراتة بحوالي 60 كلم وتتم ملاحقتها حاليا.
واندلعت المعارك في مناطق بجنوب صبراتة بعد محاولة تلك المليشيات، التي سبق طردها من المدينة في أكتوبر 2017، دخول المدينة من جديد والسيطرة عليها.
وكانت غرفة محاربة تنظيم “داعش” بمدينة صبراتة التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية قد أعلنت في السادس من أكتوبر 2017، سيطرتها على المدينة بالكامل بعد طرد المليشيات المسلحة، إثر معارك دامت لأسابيع.
ويقود تلك المليشيات المسلحة أحمد الدباشي الذي يعد أحد أهم مهربي البشر في ليبيا والمدرج علي قائمة العقوبات الدولية من قبل مجلس الأمن في السابع من يونيو إلى جانب خمسة ليبيين آخرين يديرون شبكات تهريب البشر غرب ليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *