برقية تعزية ومواساة من الملك إلى أفراد أسرة الفنان التشكيلي حسن الكلاوي

(وم ع )

ومما جاء في هذه البرقية “تلقينا ببالغ التأثر، نبأ وفاة الفنان التشكيلي المقتدر حسن الكلاوي، تغمده الله بواسع رحمته وغفرانه. وبهذه المناسبة المحزنة، نعرب لكم ومن خلالكم، لكافة أهل الفقيد وذويه، ولجميع أصدقائه ومحبيه، عن أحر تعازينا وأصدق مشاعر مواساتنا، في فقدان أحد الرواد المؤسسين للفن التشكيلي المعاصر ببلادنا، الذي ساهم في النهوض بالحركة التشكيلية بالمغرب، مخلفا إرثا فنيا غنيا ومتميزا، معترفا به عالميا، ويحظى بإعجاب وتقدير كبيرين في المغرب وخارجه”.

   وتضرع جلالة الملك إلى الله عز وجل أن يجزي الراحل المبرور خير الجزاء على ما قدمه من جليل الأعمال، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده، المنعم عليهم بفسيح الجنان، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء.