أبواب البوح تنفتح في قلاع البيجيدي: مسؤولة بالحزب تعترف وتؤكد أن الكل يصنعه الجزء فإن فسد الجزء خرب الكل

agora.ma

أصبح واضحا أن مناضلي ومناضلات حزب العدالة والتنمية، بمختلف مراتبهم الحزبية، التقطوا (كل بطريقته) فحوى فتوى حارس محراب حزبهم، عبد الإله بنكيران، الذي أصر على ضرب العمود الفقري لأدبيات حزب العدالة والتنمية، والمتمثل في كون المنتمين والمنتميات إليه: “لا يكذبون، لا يسرقون وأنهم ملتزمون دينيا، رجالا ونساء وأنهم متخلقون، لا ينحرفون، ومحتشمون في كل شيء، خاصة في اللباس والزينة…”. 

وأصر بنكيران على الإفتاء، والقول إن الإنتماء إلى حزبه لا يفترض الحجاب والحشمة، وأن كل واحد وواحدة حر وحرة في سلوكه وأخلاقه. وقال بنكيران، كل هذا وأكثر، بهدف إخراج ابنة الحزب البرلمانية ماء العينين من عنق الزجاجة، بسبب صور تحررها بشوارع باريس. 

وفي اليوم الموالي للفتوى، خرجت إيمان اليعقوبي، وهي برلمانيةمن الحزب، لتنتفض ضد سلوك أختها ماء العينين، وتلومها على ازدواجية شخصيتها، التي لم تخبر بها الناس الذين وضعوا فيها الثقة. 

واليوم خرجت مسؤولة أخرى من الحزب نفسه، ويتعلق الأمر برئيسة مقاطعة “سلا تابريكت”، لتكتب على حائطها الفيسبوكي: “لا أجد حرجا اليوم أن أعترف ببعض الأخطاء التي ارتكبتها في مسار تربية أبنائي حيث كانت جرعة الوصاية عالية شيئا ما على مستوى بعض خياراتهم فيما يخص بعض المظاهر الخارجية لحياتهم الخاصة من لباس وتسريحة شعر ووو…”.

وأضافت كريمة بوتخيل في تدوينتها: لا أعتقد أن أحدا يمكنه أن يقنعني أن الإلتزام بلباس له رمزيته ، وإن اختلفنا عن معاييره وأشكاله و التلاعب بلبسه هنا ونفضه نفضا هناك من أي شخص كان والأدهى أن يكون حاملا لمشروع إصلاحي يفترض فيه الوضوح في السر والعلانية والقوة في المبادئ والسلوك، يدخل في خانة الحريات الخاصة.
بل هو ضرب في عمق معاني “الحريات الخاصة “.
ففرق بين أن تمارس حريتك بوضوح وجرأة وبين أن تخدع الجميع بأن تتقاسم معهم المشترك علانية وتنفضه بعيدا عن أعينهم سرا”.

وأكدت “بوتخيل” بالقول إنه: “لا أستطيع أن أقبل بهذا التجزيء للمبادئ..ما يهمني هو التصالح مع ذاتي والإنسجام مع قناعاتي التي أعتبر شكلي تمظهرا من تمظهراتها. الإحساس بالأمان النفسي لا يقبل الإزدواجية في السلوك والأفكار…ولا أخفيكم سرا يقشعر بدني لمجرد التفكير بأن هناك من يستطيع أن يدافع وبقوة على مبادئ إنسانية جامعة ويعتبر الخداع والتمويه حرية خاصة أو أمرا عاديا وهامشيا …الكل يصنعه الجزء فإن فسد الجزء خرب الكل”.

 إقرأ أيضا:

سقط القناع: رسالة من البرلمانية إيمان اليعقوبي إلى أختها في الحزب أمينة ماء العينين

ماء العينين تزف إلينا فتوى حارس محراب البيجيدي حول صور تحررها بباريس 

قال بنكيران. .قالت ماء العينين. .قلت أنا

 

أڭورا - Agora

مجانى
عرض