تبادل الشتائم والاتهامات في مناظرة ترامب وبايدن

تبادل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومنافسه الديموقراطي في الانتخابات المرتقبة جو بايدن، الشتائم والاتهامات، وذلك في أول مناظرة تلفزيونية بينهما نُظمت في كليفلاند بولاية أوهايو.

ووفقاً للبروتوكول الصحي المتّبع بسبب كوفيد-19، لم يتصافح الرجلان السبعينيان عند وصولهما إلى منصة المناظرة بل توجه كل منهما إلى مكانه.

وبدأت المناظرة بتبادل الشتائم بين الرجلين والاتهامات، على نحو غير مسبوق في مثل هذه المناظرات في التاريخ الأمريكي.

وبينما وصف بايدن نظيره ترامب بالكاذب، قال له ترامب إنه لا يمت للأذكياء بأي صلة، ليأتي رد بايدن ”اخرس يا رجل“.

وقال ترامب من على منصّة المناظرة في كليفلاند بولاية أوهايو مخاطباً نائب الرئيس السابق: ”أنت لا تمتّ إلى الذكاء بصلة، جو. 47 عاماً ولم تفعل شيئا“.

وقال بايدن عن منافسه في استحقاق الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر إنّ ”كلّ ما يقوله حتى الآن كذب. أنا لست هنا لأبرهن أكاذيبه. الكلّ يعلم أنّه كذّاب“.

وأضاف ”هلّا تخرس يا رجل!“ ناعتا ترامب بـ“المهرج“.

من جانبه اتهم ترامب بايدن، بأنه مجرد ”دمية“ بيد اليسار الراديكالي.

ودافع ترامب عن تحركه السريع لمحاولة ملء مقعد في المحكمة العليا الأمريكية في بداية مناظرته الرئاسية الأولى مع منافسه الديمقراطي جو بايدن يوم الثلاثاء، قائلا إن ”الانتخابات لها عواقب“ وإن لديه الحق رغم اعتراضات الديمقراطيين.

وقال ترامب في دفاعه عن مرشحته القاضية المحافظة إيمي كوني باريت: ”سأقول لكم بكل بساطة إننا فزنا في الانتخابات، والانتخابات لها عواقب. لدينا مجلس الشيوخ ولدينا البيت الأبيض ولدينا مرشحة استثنائية يحترمها الجميع“.

2020-09-1-210

لكن بايدن قال إن مقعد الراحلة روث بادر جينسبرج يجب شغله بعد انتخابات الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني، عندما يتضح من سيكون الرئيس.

مناظرة ترامب وبايدن.. تبادل شتائم و...

وقال بايدن: ”يجب أن ننتظر، يجب أن ننتظر ونرى نتيجة هذه الانتخابات“، وأضاف أن محكمة عليا تضم محافظين أكثر ستعرض قانون الرعاية الصحية بأسعار معقولة المعروف باسم ”أوباما كير“ للخطر.

2020-09-2-119

ويتحرك ترامب بسرعة لشغل مقعد جينسبرج على أمل تعزيز الأغلبية المحافظة في المحكمة.

ومع إدلاء أكثر من مليون أمريكي بأصواتهم في وقت مبكر بالفعل ونفاد الوقت أمام تغيير الآراء أو التأثير على شريحة صغيرة من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم، فإن المناظرة بين المرشحين للبيت الأبيض تنطوي على مخاطر كبيرة قبل خمسة أسابيع من انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وحضر المناظرة التي تستغرق 90 دقيقة جمهور محدود ملتزم بالتباعد الاجتماعي بسبب الجائحة. وتجرى المناظرة في جامعة كيس ويسترن ريزيرف في كليفلاند ويديرها المذيع كريس والاس من قناة فوكس نيوز. وهذه هي المناظرة الأولى من ثلاث مناظرات من المقرر إجراؤها.

وقال منظمون إن الحضور حوالي 80 شخصا، بمن فيهم أفراد عائلتي المرشحين وضيوفهما وموظفو الحملتين والمضيفون ومسؤولو الصحة والأمن والصحفيون.

وقبل ساعات من المناظرة نشر بايدن إقراراته الضريبية لعام 2019 ودعت حملته ترامب إلى القيام بالشيء نفسه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق