لحسن حداد: نتجه نحو تلبية حاجيات السائح الخليجي لاستقطاب سياحة الأسر الخليجية بعد الأزمة الأوربية

توقع وزير السياحة “لحسن حداد” أن السياحة الداخلية ببلادنا ستنتعش مباشرة بعد نهاية شهر رمضان، مشيرا إلى أن تراجعها خلال هذا الشهر يعود إلى كون المغاربة يفضلون قضاء شهر رمضان في جو أسري وعائلي.

وكشف “حداد” خلال حديثه إلى قناة فرانس 24 عن إطلاق برنامج “كنوز بلادي” بصيغة جديدة تتركز أساسا في كون البرنامج يشتغل على مدى سنة كاملة وليس خلال موسم الصيف فقط، وأن الهدف من ذلك هو تشجيع السياحة الداخلية عبر مختلف الفصول باعتبار تنوع نشاط السياحة الداخلية في المغرب من سياحة جبلية وصحراوية… الخ.

وفي سؤال حول ارتفاع تكلفة السياحة داخل المغرب مقارنة بخارجه بعد أن أصبح المغاربة يقصدون تركيا ومصر، أكد وزير السياحة على اهتمام المغاربة بالتعرف على وطنهم وزيارة مختلف مناطقه، منبها إلى جهل البعض لكيفية تدبير رحلاته وجولاته داخل المغرب، حيث أن الزبون الذي يقصد الفندق بشكل مباشر يؤدي ثمنا مختلفا عن الزبون الذي يحصل على هذه الخدمة عن طريق وكالات الأسفار والسياحة حيث أن الأخيرة توفر إقامة بنفس قيمة إقامة السائح الأجنبي وبأثمان تشجيعية على خلاف ما يروج له البعض.

من جانب آخر، نفى “لحسن حداد” أن تكون الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها أوربا مؤثرة على عدد السياح القادمين إلى المغرب، لكنه أشار إلى أن الوجهة أيضا ستكون نحو دول الخليج العربي حيث دعى الأسر الخليجية إلى زيارة المغرب باعتبار القواسم المشتركة بين المغرب وتلك البلدان في مقدمتها الدين واللغة والتقاليد، واعتبر أن السياحة الخليجية هي سياحة ذات قيمة عالية ومهمة إلا أنه يجهل حاجيات السائح الخليجي حتى يستطيع المغرب تلبيتها لاستقطاب أعداد كبيرة من الأسر الخليجية.

أكورا بريس/ خديجة بــراق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق