“السيد وجهو” صحيح: غيريتس يؤكد رغبته في البقاء مدربا للمغرب


أكورا بريس: ترجمة نبيل حيدر
صرّح مدرب المنتخب المغربي إيريك غيريتس أنه لن يستقيل بعد فشل فريقه في التأهل للدور الثاني من كأس إفريقيا لكرة القدم. وقد خرج المنتخب المغربي من المنافسة بعد الهزيمة أمام الغابون بثلاثة أهداف مقابل هدفين بعد لقاء حارق بالعاصمة ليبروفيل، مع الإشارة إلى أن أسود الأطلس تألقوا خلال الإقصائيات المؤهلة لكأس إفريقيا، غير أن الهزيمة الأولى أمام تونس وتلقي شباكهم هدفا قاتلا في لقاء الغابون، أنهت الرحلة الإفريقية لأبناء غيريتس ووضعتهم بعيدين من الوصول إلى ربع النهاية.
وبعد نهاية اللقاء صرّح غيريتس قائلا” إذا ما تركوني أقوم بعملي، فإنني سأواصل مغامرتي مع المنتخب المغربي، إلا أن القرار ليس بيدي، فإن كانوا غير راضين عمّا قمت به، فما عليهم سوى أن يخبروني بذلك. لكنني أظن أن أحدا لم يتحدث بسوء عني خلال 15 شهرا التي قضيتها على رأس الإدارة التقنية للمنتخب المغربي” ويضيف غيريتس “إلا أنه سيكون أمرا مفاجأ إن تغير كل شيء بين لحظة وأخرى”.
تجدر الإشارة أن غيريتس وقّع عقدا لأربع سنوات سنة 2010 ينتهي بنهاية كأس العالم 2014، وهو الذي يعي تماما أن مصيره أصبح على المحك قائلا ” في عملي  يمكن أن ينصبك الناس ملكا يوم الاثنين بينما لا تبقى كذلك خلال اليوم الموالي. لكن وبما أنني لا زلت مدربا للمنتخب المغربي فإنني سأتحمل جميع مسؤولياتي وأن أتقدم في فلسفتي في محاولة لتحسين أداء اللاعبين، وأن نقدم أداء أفضل من مبارتي تونس والغابون”.ويؤكد غيريتس “أنا أعرف أن لاعبي المنتخب بإمكانهم ذلك، لأنهم أظهروا قدرتهم على ذلك خلال المباريتين السابقتين، وسور نرى ماذا سيحدث”.
موقع BBC

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق