اتفاق سري كاد أن ينقذ القذافي من الموت ..رفضته فرنسا وبريطانيا

أكورا بريس- وكالات

كشفت صحيفة إندبندنت (Independent) البريطانية عن أن محادثات سرية جرت عام 2011 بين النظام الليبي والثوار المدعومين من قبل حلف شمال الأطلسي “الناتو” اقتربت من التوصل لحل ينهي الحرب الأهلية ويقنع الزعيم الليبي معمر القذافي بالتنحي عن السلطة.

وجاء في مقابلة حصرية أجرتها الصحيفة مع وزير الخارجية النرويجي السابق، جوناس ستور هي الأولى مع وسيلة إعلام دولية بشأن تلك المفاوضات، أن المحادثات السرية التي توسطت فيها النرويج واحتضنتها أوسلو بعد مرور شهرين على بداية الصراع مثلت أقرب فرصة شهدها العالم للتوصل لحل سلمي للحرب الأهلية في ليبيا التي اندلعت عام 2011.

ووفقا للصحيفة فقد اتفق طرفا الصراع الليبي آنذاك على مسودة تنص على تنحي الزعيم الليبي معمر القذافي، الذي حكم البلاد 42 عاما، عن السلطة والإبقاء على مؤسسات الدولة قائمة، لكن الحوار انتهى بالفشل بسبب معارضة بعض القوى الدولية لإبرامه وفي مقدمتهم فرنسا وبريطانيا. وبعد فشل الحوار، تمكن الثوار -بدعم من “الناتو”- من أسر القذافي وقتله.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق