سيام 2019 يسجل مشاركة أوقيانوسيا لأول مرة

تتميز الدورة ال 14 للمعرض االدولي للفلاحة بالمغرب (سيام 2019) بمشاركة قارة أوقيانوسيا لأول مرة، ممثلة بأستراليا.

وأصبح المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الملتقى الفلاحي الأول دون منازع على المستوى القاري، متمكنا أيضا من تكريس مصداقيته عى الصعيد الدولي، حيث تعرف هذه الدورة للمرة الأولى مشاركة القارات الخمس، مع حضور معزز لبلدان آسيا وأمريكا اللاتينية. وتتقاسم سويسرا، التي تحل ضيف شرف على سيام 2019، تجربتها الفذة في مجال التنمية الفلاحية المستدامة والمدمجة، حيث أن التجربة السويسرية المعترف بها دوليا قد استفادت منها الفلاحة الوطنية من قبل في إطار اتفاقيات التعاون الثنائية.

وتشارك سويسرا بوفد رفيع المستوى خلال هذه الدورة بقيادة كاتب الدولة السيد برنارد ليهمان، مدير المكتب الفدرالي للفلاحة، كما يحتضن رواقها 13 شركة سويسرية مرموقة.

ويوفر الفضاء المخصص للشركات السويسرية، والذي تبلغ مساحته 450 مترا مربعا، لزوار المعرض مزيجا من الابتكار والخبرة في مجالات الزراعة الدقيقة، والتواصل عن بعد مع أنظمة الري، وزراعة الفطريات أو الباكتيريا بهدف تطوير المحفزات العضوية، والجمع الذكي للحليب.

ويشكل الرواق السويسري بالنسبة للفلاحين المغاربة والأفارقة فرصة فريدة للاطلاع على الأثر الملموس للابتكار لفائدة الفلاحة، سواء عى مستوى المردودية أو فيما يتعلق بالاستدامة. كما يعد المعرض فضاء ممتازا لبلورة وتحقيق الفرص التجارية، وهي الديناميكية التي تتعزز هذه السنة بإحداث الفضاءات المخصصة للقاءات الأعمال الثنائية (بي 2 بي).

ولتسهيل ربط الاتصال وأخذ المواعيد بين المهنيين، وضع المعرض رهن إشارتهم صفحة خاصة عى موقعه الالكتروني، إذ يكفي تعبئة طلب لربط جسور جديدة للتواصل مع الشركاء التجارين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: