العثماني يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الرواندي

 أجرى رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، اليوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع السيد ريتشارد سيزيبيرا، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية رواندا، الذي يترأس وفد بلاده لأشغال اللجنة المشتركة المغربية الرواندية المنظمة بالرباط. 

وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذا اللقاء شكل مناسبة أشاد فيها الجانبان بجودة علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين المملكة المغربية وجمهورية رواندا، حيث أبلغ رئيس الدبلوماسية الرواندية تحيات الرئيس الرواندي بول كغامي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتقديره الأخوي لجلالته ولمبادراته المستمرة لفائدة الدول والشعوب الإفريقية.

كما عبر رئيس الحكومة عن تقدير المملكة المغربية العالي للدور الذي تقوم به جمهورية رواندا في القارة الإفريقية، وللدينامية الإيجابية التي بثتها الرئاسة الرواندية في مسلسل الإصلاحات التي يعرفها الاتحاد الإفريقي.

وأكد السيد العثماني استعداد المغرب، انطلاقا من قناعات السياسة الإفريقية للمملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة، مواصلة دعم كافة مبادرات جمهورية رواندا الصديقة الرامية لتعزيز التنمية الإفريقية على كافة الأصعدة. 

وأضاف المصدر ذاته أن الجانبين نوها بمستوى التعاون الثنائي في مختلف المجالات، الذي تؤطره مجموعة من 23 اتفاقية تعاون تم توقيعها خلال الزيارة الملكية الميمونة لجمهورية رواندا سنة 2016، تغطي، على الخصوص، مجالات الفلاحة والسكن والتكوين المهني والخدمات البنكية والتكنولوجيات الحديثة والنقل الجوي والسياحة والطاقات المتجددة وغيرها. 

وأعربا عن ارتياحهما، خلال هذا اللقاء الذي حضره سفير المغرب بجمهورية رواندا وسفير رواندا المعتمد بالمغرب والمقيم بالسنغال، لتعزيز هذا الرصيد بمجموعة جديدة من 12 اتفاقية تعاون، سيتم التوقيع عليها خلال التئام الدورة الحالية للجنة المشتركة المغربية الرواندية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق