مصر تزيح الستار عن كشفين أثريين

تحتفل وزارتا الآثار والسياحة المصرية الخميس بيوم التراث العالمى من محافظة الأقصر جنوبي البلاد، حيث سيتم الإعلان عن كشفين أثريين بالبر الغربى، فضلاً عن إزاحة الستار عن تمثال يعود للفرعون رمسيس الثاني بعد ترميمه وإعادة تنصيبه بمعبد الأقصر.

ويشمل الاحتفال أيضا افتتاح معبد الآوبت بعد ترميمه وجولة في معابد الكرنك، وذلك بحضور رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولى، وممثلين عن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”، بحسب بيان صدر الأربعاء عن وزارة السياحة.

ويشارك في الفعاليات سفراء ودبلوماسيون من عدة دول، مثل البحرين والتشيك وأذربيجان وكازاخستان وكولومبيا وتشيلي والدومينكان والكاميرون ومالي وناميبيا وزيمبابوي ومالاوى.

وتشهد المحافظة الزاخرة بالأثار الفرعونية إجراءات أمنية مشددة استعداداً لزيارة الوفود الرسمية، بحسب ما أفادت به الأربعاء صحيفة الأهرام المحلية.

ويشار إلى أن العالم يحتفل بيوم التراث العالمي في 18 أبريل (نيسان) من كل عام بعدما اقترح المجلس الدولي للمعالم والمواقع (ICOMOS) بتحديد يوم للتراث العالمي في 1982، ما وافقت عليه الجمعية العامة لليونسكو في 1983، وذلك بهدف تعزيز الوعي بأهمية التراث الثقافي للبشرية، ومضاعفة جهودها اللازمة لحماية التراث والمحافظة عليه.

مقالات ذات صلة

إغلاق