رئيس الجمعية الوطنية للغابون يؤكد دعم بلاده الدائم للوحدة الترابية للمملكة

الرباط – أكد رئيس الجمعية الوطنية للغابون السيد فوستان بوكوبي، اليوم الاثنين بالرباط، دعم بلاده الدائم والمستمر للوحدة الترابية للمملكة المغربية.

وحسب بلاغ لمجلس النواب، قال السيد بوكوبي، خلال مباحثات أجراها مع رئيس المجلس السيد الحبيب المالكي، “لقد دعم الرئيس الراحل المغفور له، عمر بونغو، المسيرة الخضراء خلال سبعينيات القرن الماضي، ومنذ ذلك الحين ونحن دائما نساند الوحدة الترابية للمملكة”، معربا عن ارتياحه لعودة المغرب لحظيرة الاتحاد الإفريقي.

وأبرز رئيس الجمعية الوطنية للغابون، الذي يقوم حاليا بزيارة صداقة وعمل للمملكة على رأس وفد هام، أن “المغرب له دور كبير في إفريقيا ولا يمكن نجاح العمل الإفريقي الموحد دون المملكة”.

وأعرب عن رغبة بلاده في توطيد التعاون الاقتصادي والتجاري مع المملكة، وتكثيف تبادل التجارب والخبرات في المجال البيئي وعلى الصعيد البرلماني، مؤكدا أن التوقيع على مذكرة تفاهم بين المجلسين من شأنه مأسسة العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين وإعطائها دفعة جديدة.

من جهته، أشاد السيد المالكي، خلال هذا اللقاء الذي حضره على الخصوص رئيسا مجموعتي الصداقة البرلمانية، بالعلاقات الثنائية المتينة والمتميزة القائمة بين البلدين على أساس الثقة والدعم المتبادل، برعاية قائدي البلدين، مشيرا إلى عمق وتعدد أوجه التعاون في مجالات حيوية من قبيل الفلاحة والصناعة وقطاع المعادن والتكوين.

وبعد أن ثمن الدعم المتواصل لجمهورية الغابون للوحدة الترابية للمملكة في جميع المنتديات القارية والدولية، سجل تطابق المواقف بين البلدين على جميع الأصعدة، مضيفا أن “المغرب والغابون يتقاسمان ذات القيم ويساهمان بفعالية في جهود بعثات الأمم المتحدة لإرساء السلم والاستقرار”.

وعلى الصعيد البرلماني، أكد رئيس مجلس النواب أن التوقيع على مذكرة للتفاهم بين المجلس والجمعية الوطنية للغابون، بمناسبة هذه الزيارة، سيفتح آفاقا جديدة للتعاون البرلماني بين البلدين، داعيا إلى إعطاء مزيد من الدينامية لعمل مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية – الغابونية، وتكثيف التشاور وتبادل الزيارات بين برلمانيي البلدين.
وفي ختام اللقاء، وقع السيدان المالكي وبوكوبي على مذكرة تفاهم بين مجلس النواب والجمعية الوطنية للغابون، تهدف إلى تطوير الروابط السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية بين الغابون والمغرب، ويلتزم من خلالها الطرفان بتنظيم زيارات للوفود البرلمانية ولقاءات ثنائية والعمل على توطيد العلاقة بين مجموعة الصداقة البرلمانية “الغابون- المغرب” بالبلدين، وعلى تعزيز تبادل وجهات النظر والتشاور على مختلف الأصعدة الثنائية والقارية والمتعددة الأطراف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: