جمعية فن وثقافة بلا حدود تستعد لتنظيم النسخة الثانية من مهرجانها السنوي ببلجيكا

تستعد جمعية فن وثقافة بلا حدود التي تنشط ببلجيكا، لتنظيم النسخة الثانية من مهرجانها الثقافي.وتأتي هذه النسخة بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى التي نظمت السنة الماضية، حيث استقطب المهرجان حضورا جماهيريا كبيرا إلى جانب شخصيات سياسية وثقافية بارزة في بلجيكا في مقدمتها عمدة مدينة جناب Genappe.وعرفت النسخة الأولى مشاركة العديد من الفنانين المغاربة، والذين أمتعوا الجمهور بأغاني شعبية وفن الراي، إلى جانب فرق الدقة المراكشية، عيساوة.

وحرصت نفيسة اسخير رئيسة جمعية فن وثقافة بلا حدود، على اعتماد برنامج ثقافي وفني منوع، فإلى جانب الموسيقى، اختارت تحضير أطباق الكسكس المغربي والشاي حيث كانت فرصة للجمهور البلجيكي الذي كان حضوره كبيرا فاق عدد الجالية المغربية، لتذوق الطبق التقليدي الأكثر انتشارا في المملكة.

واعتبرت نفيسة أن تنظيم هذا النشاط هو فرصة للتعريف بالثقافة المغربية، حيث وصفت المهرجان بالرحلة التي تسافر من خلالها مع الجمهور البلجيكي إلى المغرب عبر فقرات المهرجان لتساهم بذلك في تشجيع السياحة الوطنية وجلب السياح البلجيكيين الذين لم يزوروا بعد المغرب وبالتالي لم استمتعوا بأطباقه الغنية وتراثه الثقافي والفني.يذكر أن جمعية فن وثقافة بلا حدود تأسست في أكتوبر 2019، من طرف الفاعلة الجمعوية والشاعرة نفيسة اسخير، بهدف خلق الاندماج بين الثقافتين المغربية والأوروبية بشكل عام، بعد تجربتها الغنية كناشطة في المجتمع المدني حيث إلى جانب انخراطها في جمعيات عديدة، فهي سفيرة إحدى الجمعيات التي تنشط لفائدة الأطفال في وضعية صعبة، كما أنها عضو الجمعية العالمية التي تضم 70 دولة “الاعتراف بمجهودات المتطوعين لخلق عالم أفضل.”

إلى جانب ذلك، فالسيدة نفيسة اسخير هي عداءة متخصصة في مسابقة نصف الماراثون، حيث شاركت في العديد من السباقات والبطولات آخرها سباق نصف ماراثون بمدينة باليرمو بإيطاليا.

كما حققت نجاحا كبيرا من خلال أغنية “زيرو” التي صاغت كلماتها وأداها الفنان “شريف شادي”، والتي طرحت على اليوتوب شهر سبتمبر الماضي.

يشار إلى أن الدورة الثانية من المهرجان ستعرف مشاركة أسماء مغربية بارزة، إلى جانب أنشطة ومسابقات متنوعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق