مغاربة متورطون في فضيحة للضمان الاجتماعي…بإسبانيا

emploi

وضعت الشرطة الإسبانية، مؤخرا، يدها على عصابة متخصصة في بيع شهادات العمل المزورة، حيث يواجه أعضاؤها تهما بالحصول على 1.2 مليون أورو عن طريق النصب. يومية “إل موندو” الإسبانية، التي أوردت هذا الخبر، ذكرت أنه قد تم القبض على رئيس هذه الشبكة ومعاونين بالإضافة إلى أكثر من 100 عامل مزيف بجزيرة بالما دي ما يوركا. ويتراوح ثمن عقد العمل المزور، حسب بلاغ للشرطة الإسبانية، ما بين 250 و14 ألف
أورو واقتناه حوالي 200 مغربي إما للاستفادة من تعويضات البطالة أو للحصول على بطاقة الإقامة، مع الإشارة إلى أن جل زبائن هذه العصابة مغاربة لا يقيمون بإسباني بل بالمغرب.

ويُذكر أنه سبق أن تم تفكيك شبكة مماثلة خلال شهر يوليوز من السنة الماضية وكان أغلب زبائنها، هي الأخرى، من المغاربة.

أكورا بريس-ن.ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق