دراسة: الشخير يزيد احتمال الوفاة بفيروس كورونا 3 مرات‎

كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يعانون من الشخير أكثر عرضة للوفاة بفيروس كورونا، بمقدار 3 مرات إذا تم إدخالهم إلى المستشفى.

وأجرى العلماء في جامعة ”ووريك“ مراجعة لـ 18 دراسة للكشف عن وجود علاقة بين توقف التنفس أثناء النوم وفيروس كورونا، وفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وتوصل الباحثون إلى أن أولئك الذين يعانون من هذه الحالة، التي تسبب الشخير والاختناق عند استرخاء عضلات الحلق وتسد مجرى الهواء مؤقتا أثناء النوم، معرضون بشكل أكبر لخطر الموت أو الإصابة بأعراض شديدة بسبب الفيروس.

وبينت الدكتورة ميشيل ميللر، التي تقود الفريق البحثي، أن فيروس كورونا يزيد من الإجهاد التأكسدي والالتهاب، كما له تأثيرات على مسارات البراديكينين والتي تتأثر عادة بمرض انقطاع النفس.

ويرتبط انقطاع النفس أثناء النوم بحالات أخرى مثل: السمنة، والتي تزيد بالفعل من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

ويعد انقطاع النفس الانسدادي النومي حالة مرضية يحدث فيها التوقف المؤقت أو المتقطع للتنفس خلال النوم، ويستمر من بضع ثوان إلى بضع دقائق، وتتكرر هذه الظاهرة خمس مرات في الساعة على الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق