القضاء البلجيكي يعيد ملف بليرج للواجهة

عاد ملف عبد القادر بليرج إلى الواجهة من جديد بعد أن أجل القضاء البلجيكي قبل يومين النظر فيه إلى 18 من شهر مارس المقبل، وينتظر أن تحبل المحاكمة، التي يتابع فيها المغربي / البلجيكي، عبد القادر بليرج، بتهم “الإرهاب والاغتيال السياسي” في سنوات الثمانينيات، بالكثير من المفاجآت.

وتشير المعطيات الأولية التي قدمها الإعلام البلجيكي، إلى أن المدعي العام الفدرالي على وشك إغلاق هذا الملف لاقتناعه بأن الأدلة التي تدين بليرج غير كافية، في حين يعارض دفاع الضحايا والمطالبين بالحق المدني هذا القرار القضائي.

وورد ضمن المعطيات نفسها، أن القضاء البلجيكي قرر توقيف البحث والتحقيق في الجرائم “السياسية والإرهابية” التي أدين بها المعتقل بليرج، المدان بالسجن المؤبد بالمغرب، وهي التحقيقات التي سبق للسلطات البلجيكية مباشرتها منذ 2008، وسبق للقضاء نفسه أن وصف التحقيق المغربي، الذي مكن من تفكيك شبكة إرهابية “تزعمها” المتهم، بأنه جدي.

عن يومية “الخبر”                 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق