التراث الأمازيغي المغربي في مهرجان “حِلّڨَة اللاّس” بتونس

تشارك مجموعة “نجاح نسوس” المغربية بعرض امازيغي في مهرجان “حِلڨة اللاس” التي تنتظم بمحافظة الكاف غرب تونس تزامنا مع انطلاق موسم جني الزيتون. و أكد مندوب الشؤون الثقافيــة بالمحافظة نعمان الحباسي ان هذه الدورة سيأخذ خلالها المهرجان طابعه الدولي من خلال برمجة عدد من العروض من تونس و الجزائر و المغرب و ليبيا ومصر و فلسطين. و يعتبر مهرجان “الحلڨة” إحدى التظاهرات التي عادة ما تستقطب اهتمام عدد كبير من الزوار الراغبين في مواكبة موسم جني الزيتون و التزود بنوعية ذات جودة عالية من الزيوت خاصة و ان عددا من المعاصر المتواجدة في الجهة حافظت على طابعها التقليدي مثلما حافظ الفلاحون على أشجار الزياتين المعمرة منذ قرون من الزمن. كما تعد قرية اللاس إحدى اقدم القرى التاريخية المأهولة و تتميز بموقع القبور الجلمودية الذي يؤرخ لحياة الإنسان قبل 5000 سنة. و يسعى عدد من الباحثين و المهتمين بالشان الثقافي إلى ادراج القبور الجلمودية بالموقع الاثري باللاّس ضمن لائحة التراث العالمي لليونسكو. و تعتبر المقابر الجلمودية أبرز مميزات قرية اللاس حيث تروي نمط حياة الانسان منذ 3000 سنة قبل الميلاد بما يجعل منها أقدم القرى المأهولة و التي تختزل أقدم بصمات الإنسان على أرض تونس. و ينتظر ان تشهد فعاليات المهرجان الذي يمتد على يومين تنظيم معرض للصناعات التقليدية و انشطة المرأة الريفية إضافة إلى عرض المنتوجات البيولوجية و التقليدية.

بقلم: حسن كريمي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق