الأردن تجدد تأكيد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي باعتبارها “آلية جدية وواقعية” لحل قضية الصحراء المغربية

(و م ع)

الأمم المتحدة (نيويورك) – جددت الأردن، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، المنعقدة حاليا بنيويورك، تأكيد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي باعتبارها “آلية جدية وواقعية” لحل قضية الصحراء المغربية.

وقال ممثل الأردن، في كلمة أمام اللجنة، إن بلاده تؤكد مجددا دعمها لهذه المبادرة “باعتبارها آلية جدية وواقعية تأخد بعين الاعتبار خصوصيات المنطقة وسيادة المملكة المغربية على أراضيها ووحدة ترابها بشكل كامل ومطلق، وتتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة”.

وأضاف الدبلوماسي الأردني أن بلاده “تثمن انخراط المملكة المغربية الشقيقة بإيجابية في إيجاد حل سياسي توافقي ونهائي لقضية الصحراء المغربية، من خلال تقديمها لمبادرة الحكم الذاتي، وهي المبادرة التي تنسجم مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وآخرها القرار رقم 2468 وقرارات الجمعية العامة”.

كما أشاد بجهود المغرب الرامية إلى تنمية الأقاليم الجنوبية وتحسين مستوى معيشة ساكنيها وتمكينهم من الاستفادة من موارد المنطقة.

وأضاف أن الأردن “تقدر عاليا الجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الخاص للأمين العام للصحراء، من أجل تحقيق تقدم في المسار السياسي من أجل التوصل إلى حل واقعي ودائم لهذه القضية”، مرحبا، في هذا الصدد، بـ”الزخم الجديد الذي نتج عن اجتماعي المائدتين المستديرتين بجنيف”.

وشدد ممثل الأردن على أن “التضامن والتعاضد سمتان ثابتتان في العلاقات الأخوية والتاريخية للمملكة الأردنية الهاشمية وشقيقتها المملكة المغربية التي يرعاها جلالة الملك عبد الله الثاني وأخوه جلالة الملك محمد السادس”، مؤكدا على أن “المملكتان تتكلمان لغة واحدة وتنطلقان من منطلقات واحدة”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: