بعد كارثة إثيوبيا.. الصين تطلب من الشركات حظر إقلاع طائرات “بوينج 737”

طلبت الصين، اليوم الإثنين من شركات الطيران لديها، تعليق رحلات طائراتها من طراز “بوينغ 737 ماكس 8″، وذلك بعد تحطم طائرة من الطراز نفسه تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية كانت متجهة من أديس أبابا إلى نيروبي.

وقال المكتب الصيني للطيران المدني في بيان، إن استخدام تلك الطائرات قد يستأنف بعد تأكيد من جانب السلطات الأميركية وشركة بوينغ في ما يتعلق بـ”الإجراءات المتخذة لضمان سلامة الرحلات بشكل فعال”.

وللمرة الثانية في غضون أشهر، تتحطم طائرة بوينغ 737 ماكس 8 بعد دقائق من إقلاعها.

وقالت شركة الخطوط الإثيوبية إن الركاب ال 157 الذين كانوا على متن الطائرة التابعة لها توفوا الأحد. وحدثت هذه المأساة بعد تحطم طائرة “بوينغ 737” تابعة للخطوط الجوية الإندونيسية “لايون إير” للطيران المنخفض التكلفة قبالة سواحل إندونيسيا بعيد إقلاعها من جاكرتا في أكتوبر، ما أدى إلى مقتل 189 شخصا كانوا على متنها.

وقال المكتب الصيني للطيران المدني إنه “في ضوء أن الحادثين الجويين يتعلقان بطائرتي بوينغ 737 ماكس 8 كان قد تم تسليمهما حديثا، وأن الحادثين وقعا خلال مرحلة الإقلاع، فهناك قدر من التشابه بينهما”.

وأشار المكتب إلى أن إجراء تعليق رحلات الطائرات من طراز “بوينغ 737 ماكس 8” سيدخل حيز التنفيذ الإثنين الساعة 18,00 بالتوقيت الصيني (10,00 ت غ). 

مقالات ذات صلة

إغلاق