هشام الفاتحي يذرف الدموع بعد أن أنقذ الجيش الملكي من التعادل في الوقت بدل الضائع

hicham fatihi

هشام الفاتيحي (أرشيف)

أحرج فريق رجاء بني ملال العساكر داخل قواعدهم في المباراة التي أجريت السبت 9 مارس الجاري برسم الجولة الــ 20 من الدوري المغربي للمحترفين، وكاد الفريق الملالي أن يسجل في أكثر من مناسبة في مرمى الجيش الملكي الذي أدى مباراة متواضعة زادت من تواضعها أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله الذي لم يعد يصلح لإجراء مباراة في كرة القدم، خاصة بعد التساقطات المطرية التي عرفتها العاصمة الرباط.

تمكن الجيش الملكي من التسجيل في الشوط الأول بواسطة مهاجمه مصطفى العلاوي في الدقيقة 39، في حين عادل لرجاء بني ملال زهير نعيم في الدقيقة 66، وفي الوقت الذي اعتقد فيه الجميع أن نتيجة المباراة ستنتهي بالتعادل، قام مدرب الجيش الملكي عبد الرزاق خيري بتغيير من خلال إخراج عميد الفريق يوسف القديوي  واستبداله بالمهاجم هشام الفاتحي  في الوقت بدل الضائع، ليتمكن نفس اللاعب من التسجيل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، ويهدي للفريق العسكري 3 نقاط تضمن له الاستمرار في المنافسة على الدوري المغربي، حيث ارتفع رصيد الفريق إلى 41 نقطة خلف المتصدر الرجاء بفارق نقطة واحدة. وعقب تسجيله الهدف، توجه “الفاتحي” لتحية الجماهير العسكرية، إلا أنه لم يتمالك نفسه حيث شرع في تجفيف  دموع فرحته بإهداء فريقه الانتصار.

مقابل ذلك، غادر فخر الدين رجحي أرضية الملعب غاضبا، ولم يُعرف ما إذا كان غضبه ناتجا عن اعتقاده بأن لاعبي الجيش كانوا في حالة شرود أم على أداء لاعبيه الذين لم يحسنوا الاحتفاظ بنتيجة اللقاء وكادوا أن يسجلوا هدف الفوز في محاولتين واضحتين.

في حين غادر عميد الجيش الملكي يوسف القديوي أرضية الملعب مباشرة إلى غرفة الملابس، في إشارة “ربما” إلى عدم تقبّله لقرار المدرب  عبد الرزاق خيري، الذي يبدو أنه ىكان في محله بعد أن ساهم اللاعب البديل هشام الفاتيحي  في إهداء العساكر هدف الانتصار.

أكورا بريس- خديجة براق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق