البوهادي من إيطاليا: أخنوش قاد ثورة داخل الحزب و”الأحرار” يواكب مسار الإصلاح الذي دشنه جلالة الملك

نوه عبد السلام البوهادي منسق التجمع الوطني للأحرار بإيطاليا بعمل قيادة الحزب، الذي يرأسه عزيز أخنوش، في لم شمل أعضاء الحزب في المغرب والعالم.

وقال البوهادي في لقاء نظمه الحزب بمدينة ميلانو الإيطالية اليوم السبت، حضره حوالي 1000 من أعضاء الحزب، إن عزيز أخنوش قاد ثورة حقيقية لتنظيم الحزب، وإخراج المنظمات الموازية والهياكل المهنية، بمختلف ربوع المملكة، وخارجها.

وأشاد البوهادي أيضا بعمل أعضاء التجمع الوطني للأحرار بإيطاليا، مشيراً إلى أن عملهم بدأ سنة 2005، بعد يوم واحد فقط على الخطاب الملكي الذي أقر فيه جلالته حق مشاركة مغاربة العالم في تدبير الشأن العام لبلدهم الأم.

واعتبر البوهادي أن التجمع الوطني للأحرار، احتضن آنذاك مجموعة صغيرة من مغاربة إيطاليا كانوا يشتغلون في المجال المدني، عن طريق جمعيات تهتم بمختلف جوانب حياة المهاجرين المغاربة بإيطاليا.

وشدد على وعي أعضاء الحزب بإيطاليا بالمشاركة السياسية وأهميتها في التنمية، مسترسلا ” اشتغلنا داخل التجمع الوطني للأحرار لأزيد من 8 سنوات على تعبئة المواطنين وتأطيرهم وتحسيسهم بأهمية المشاركة السياسية، وتوج مجهودنا بزيارة لقيادة الحزب سنة 2012 لتأسيس أول مكتب له خارج المغرب، وكنا مجموعة صغيرة من المواطنين، جمعنا التجمع الوطني للأحرار لتكبر مع الوقت، بفضل ثقته ورغبته في مواصلة مسار الإصلاح الذي دشنه جلالة الملك”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق