لا موعد لإعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في الكونغو الديموقراطية

لم تحدد اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة في جمهورية الكونغو الديموقراطية أي موعد جديد لإعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية، والذي كان مقررا الأحد، مؤكدة أنها أنجزت فرز 53 بالمئة فقط من بطاقات الاقتراع.

والأحد قال رئيس اللجنة كورناي نانغا في مؤتمر صحافي “يتعذ ر اليوم إعلان النتائج الأولية الذي كان مقررا الأحد 6 كانون الثاني/يناير 2019”.

وقال نانغا إن اللجنة فرزت أكثر بقليل من نصف البطاقات التي وردت من مراكز الاقتراع عبر 179 مركزا محليا لجمع النتائج بعد أسبوع من الانتخابات التي اجريت في 30 كانون الاول/ديسمبر.

وتابع نانغا أن “نسبة الفرز التي كانت 20 بالمئة في 3 كانون الثاني/يناير أصبحت اليوم 53 بالمئة”.

وأضاف “بانتظار إنجاز الفرز نطلب من الرأي العام المحلي التحلي بالصبر إلى أن تتأكد المعطيات”.

وخاض الانتخابات التي جرت في 30 كانون الأول/ديسمبر 21 مرشحا تنافسوا على منصب الرئيس جوزف كابيلا الذي حكم البلاد لنحو 18 عاما، وتنافس فيها مرشح السلطة إيمانويل رامازاني شاداري في وجه اثنين من مرشحي المعارضة هما فيليكس تشيسيكيدي السياسي المخضرم ومارتن فايولو الذي دخل مؤخرا معترك السياسة.

ورغم أن يوم الانتخابات كان هادئا نسبيا، إلا أن التوتر تزايد بسبب عملية الفرز الطويلة وسط خشية كثيرين من التلاعب بالنتيجة لصالح شاداري، فيما قد يؤدي أي تأخير إلى تفاقم الوضع.

مقالات ذات صلة

إغلاق