الوكالة الدولية للطاقة المتجددة تعول على المغرب في تنفيذ مشاريعها الإقليمية

أبوظبي – أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” السيد فرانشيسكو لاكاميرا، اليوم الثلاثاء بأبوظبي أن الوكالة تعول على المغرب في تنفيذ مبادراتها ومشاريعها في مجال الطاقات المتجددة على الصعيد الاقليمي .

وقال السيد لاكاميرا، خلال مباحثات أجراها مع الرئيس المدير العام للوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) السيد مصطفى الباكوري، إنه بالنظر إلى دور المملكة الريادي في مجال الطاقات المتجددة، فإن الوكالة تعول عليها في بلورة مشاريعها ذات الصلة على الصعيد الإقليمي.

وعبر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة عن دعم الوكالة بالخصوص للتحالف من أجل الولوج إلى الطاقة المستدامة، المبادرة التي تمت بلورتها بشكل مشترك بين المغرب وإثيوبيا والتي تركز على الولوج الشامل إلى الطاقة من خلال الاستخدام المكثف للطاقات المتجددة.

وخلال هذا اللقاء الذي حضره سفير صاحب الجلالة بالإمارات السيد محمد أيت وعلي، تطرق الجانبان لسبل تعزيز علاقات التعاون بين الوكالتين.
يذكر بأن “مازن” التي أحدثت سنة 2010، تعتبر الفاعل المركزي لتثمين استراتيجية الطاقة المتجددة في المغرب كما تشكل الراعي الرسمي المسؤول عن إنجاز الرؤية الوطنية للطاقات المتجددة، التي تهدف إلى تغطية الحاجة الكهربائية الوطنية بحلول سنة 2030 وذلك من خلال مزيج طاقي يكون 52 بالمائة منه متأتي من مصادر الطاقة المتجددة.

تجدر الاشارة إلى أن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة التي تم إحداثها سنة 2009 هي منظمة حكومية دولية تتخذ من أبو ظبي مقرا لها و تدعم البلدان في انتقالها واعتمادها الطاقة المستدامة، كما تمثل منصة أساسية للتعاون الدولي في المجال.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: