أيقونة العيطة الشعبية الحاجة الحمداوية تغادرنا إلى دار البقاء

اكورا بريس

فراقت الفنانة الحاجة الحمداوية الحياة فجر  هذا الصباح،  عن عمر ناهز 91 سنة، بمستشفى الشيخ زايد بالرباط.

وكانت الحاجة الحمداوية، التي تعد من أبرز واقدم مطربات العيطة الشعبية المغربية و تصدرت المشهد الفني بأغانيها المميزة منذ عقود، قد تعرضت لوعكة صحية في الآونة الأخيرة نتيجة مضاعفات أصابتها بالسرطان، مما استدعى نقلها للمستشفى.

ويشار إلى أن  الحاجة الحمداوية، تعد من رعيل العصر الذهبي للأغنية المغربية الشعبية، استمرت في واجهة الفن المغربي منذ ستينيات القرن الماضي، إلى فترة ما قبل وفاتها بشهور، قبل أن تعلن عن اعتزالها الغناء.

وقدمت الراحلة على مدى تاريخها الفني الطويل العديد من الأغاني الناجحة، من قبيل (دابا يجي دابا)، و(هزو بينا لعلام) و(ماما حياني)، و(منين أنا منين انتا).

وينتظر أن يوارى جثمان الفقيدة الثرى بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق