الجديدة: رفع الستار عن المهرجان الدولي ” جوهرة ” بتقديم عرض فني لمجموعات غنائية من مختلف جهات المملكة

(و م ع)

جرى مساء الجمعة رفع الستار عن النسخة التاسعة للمهرجان الدولي ” جوهرة ” بالجديدة بتقديم  عرض فني غنائي نشطته مجموعات تنتمي لمختلف جهات المملكة.

وقد انطلق هذا العرض الفني ، خلال هاته التظاهرة المنظمة تحت الرعاية السامة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، من الحي البرتغالي بالجديدة ، الذي يشكل محجا مفضلا بالنسبة للسياح من جميع أنحاء العالم الذين يأتون لاكتشاف أسرار هذا الموقع التاريخي المعماري الرائع.

فتحت تصفيقات وهتافات المتفرجين الذين تجمعوا بكثافة بعين المكان ، جابت المجموعات الغنائية الطرق الرئيسية لعاصمة دكالة ، لزرع الفرح والبهجة في أوساط الساكنة المحلية ، وكذا زوار هذه المدينة الساحلية الجميلة ، حيث موسم الاصطياف في أوجه .

ومما زاد من أجواء الفرح هو أن السياح الأجانب تفاجأوا بهذا الكرنفال الاحتفالي الذي بلغ ساحة محمد الخامس ، وذلك بالقرب من الشاطئ المليء بالمفاجآت ، حيث فرق الطبالة والغياطة والعيساوة وغيرها ، إلى جانب مناظر خلابة تزخر بها هذه المدينة الساحرة .

وأبرز السيد نبيل كرات مدير المهرجان ، خلال لقاء صحافي ، أن مهرجان جوهرة الدولي ، الذي رأى النار عام 2011 بمبادرة من جمعية دكالة ، ترعرع بشكل سريع ، ونضج ليصبح واحدا من أكبر المهرجانات في المغرب .

وقال إن هذا الإنجاز لم يأت اعتباطا ، لكنه تحقق بفضل استراتيجية جرى التفكير فيها بشكل جيد ، وتم تنفيذها ميدانيا من قبل فريق من سكان دكالة الطموحين ، حيث تم دعمهم من قبل كل مكونات المدينة والجهة ، وعلى رأسها السلطات المحلية .

وفي سياق متصل أشاد السيد كرات بنجاح الدورات السابقة من هذا المهرجان ، والتي حققت كما قال ،” نجاحا غير مسبوق على جميع المستويات بفضل جهود وتفاني جميع المتدخلين “.

واعتبر أن هاته التظاهرة لم تكن لترى النور لولا الدعم اللامشروط الذي لقيه المهرجان من جانب عدة جهات وعلى رأسها مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ، وكل الشركاء .

ويشمل برنامج هاته التظاهرة فقرات فنية تنظم حتى الرابع من غشت الجاري بمنصات الجديدة وأزمور وسيدي بوزيد.

وحسب المنظمين، فإن دورة هذه السنة غنية بأنواع موسيقية تشكل طبقا فنيا متميزا، يجمع بين ما هو عصري وشعبي وراب وفيزون وأنواع أخرى، وذلك في إطار سهرات يحضرها على المنصات الثلاث ألمع نجوم الأغنية المغربية والعربية.

وتتميز هذه النسخة بمشاركة الفنان الشاب بلال، الذي غاب عن جمهوره الدكالي لأكثر من ثلاث سنوات وعن الجمهور المغربي لأكثر من سنتين، حيث يستهل عودته الى جمهوره المغربي عبر المهرجان الدولي “جوهرة”، الذي كان من الفنانين المخلصين له منذ الدورة الأولى وحتى دورة 2015.

وتجدر الإشارة إلى أن مهرجان “جوهرة” الدولي، الذي تنظمه جمعية دكالة، نجح منذ انطلاقته سنة 2011 في استقطاب أزيد من 6 ملايين زائر، مع مشاركة حوالي 500 فنان وموسيقي يمثلون 25 بلدا عبر العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: